شهادات حية وأشرطة عن الحدث التاريخي

برنامج خاص في احتفالية عيد النصر بمتحف الجيش

 احتفالا بالذكرى 57 لوقف إطلاق النار «عيد النصر»، احتضن المتحف المركزي للجيش الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد/ن.ع.1، نشاطات عدة، بداية من،أمس، للتذكير بخصال هذه المحطة المنيرة من مسار التحرر الوطني.
بحسب بيان وزارة الدفاع الذي تسلمت «الشعب» نسخة منه، فإن برنامج الاحتفالات المنظمة تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا للجيش فيما يخص الاهتمام بالتاريخ الوطني وتلقينه للأجيال من خلال إحياء مختلف الأعياد والمناسبات الوطنية، وتنفيذا لمخطط الاتصال للسنة الجارية، تضمن ندوة تاريخية نشطها أساتذة جامعيون، بالإضافة إلى شهادات حيّة لمجاهدين عايشوا الحدث وإقامة معرض للصور التاريخية مخلدة لأحداث ذكرى وقف إطلاق النار وإعلان النصر.
كما تضمن البرنامج  صورا عن معارك وأبطال الثورة التحريرية، وكذا عرض أشرطة وثائقية تاريخية بقاعة السينما للجمهور الزائر وبث الأناشيد الوطنية وكذا توزيع مطويات خاصة بالحدث.
للإشارة فإن هذه النشاطات ستتواصل إلى غاية يوم 25 مارس الجاري، ببرنامج ثري لفائدة مختلف زوار المتحف خصوصا تلاميذ المؤسسات التربوية.

  تسمية مقر القطاع العسكري تمنراست بالناحية العسكرية السادسة

بمناسبة إحياء الذكرى السابعة والخمسين (57) لعيد النصر، وتطبيقا لقرار القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، تــم أمس تسمية القطاع العسكري تمنراست بالناحية العسكرية السادسة، باسم الشهيد ملياني بوبكر، فــــي حــــفل ترأس مراسمــــــــه السيـد اللواء عجرود محمد قائـــد الناحية العسكرية السادسة.
عرف الحفل حضور ضباط وإطارات الناحية العسكرية السادسة والسلطات المحلية وثلة من المجاهدين رفقاء البطل في الكفاح، ليتم في الختام تسليم هدايا رمزية لعائلة الشهيد.

الشهيد ملياني بوبكر تحت الضوء

ولد الشهيد بوبكر ملياني خلال سنة 1931 بعين صالح، حفظ القرآن في صغره، لم تتح له الفرصة للولوج إلى المدارس الإبتدائية، نظرا لسياسة التجهيل والتجويع التي كان ينتهجها الإستعمار الغاشم على أبناء الجزائر محاولا طمس الثوابت والهوية الوطنية، هذا ما دفع به إلى العمل في رعي الغنم والفلاحة ببادية منطقته، لقد كان يدرك الشهيد البطل أنه لا مفر من وسيلة لإسترداد الكرامة والعزة. كان يتتبع بشغف أخبار الثورة وينتظر الفرصة السانحة للتعبير عن ما يخالج صدره من أفكار تحررية التي جاءت في 15 أكتوبر 1959 أين إنخرط في صفوف جيش التحرير الوطني، على يد الحاج بن حوا بنواحي منطقة أمقيد، وفي يوم 27 نوفمبر 1959 استشهد البطل في معركة دارت أحداثها بمنطقة تبسة، رحم الله الشهيد وأسكنه فسيح جناته.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18004

العدد 18004

الأحد 21 جويلية 2019
العدد 18003

العدد 18003

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019