اتخذتها مصالح الأمن ببجاية

إجراءات لضمان الأمن والسكينة خلال العطلة الربيعية

اتخذت مصالح أمن ولاية بجاية، جملة من الإجراءات لضمان الأمن والسكينة العموميين للمواطنين، بحلول العطلة الربيعية، التي تشهد حركية للأشخاص والمركبات على مستوى الطرق وأماكن التنزه والترفيه.
بحسب مصدر مسؤول لـ»الشعب»، فقد تم تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة عبر كامل قطاع الاختصاص، لمراقبة طرق المواصلات وضمان سيرورة حركة المرور. كما سيتم السهر على ضمان الأمن والطمأنينة في الأماكن التي تشهد توافدا معتبرا للمواطنين والعائلات خلال هذه الفترة، على غرار أماكن الراحة والاستجمام، التسلية والترفيه، الغابات والحدائق العمومية، محطات نقل المسافرين والقطارات، والأسواق، وكل الأماكن السياحية بقطاع الاختصاص.
وتعزيزا لمبدأ الشرطة الجوارية، سيتم تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة لتأمين تنقل المواطنين، وكذا الأماكن التي يتوافدون عليها ضمانا لأمنهم وحفاظا على سلامتهم وممتلكاتهم، وتبقى الأرقام الخضراء للأمن الوطني 48-15 و17 و104 في خدمة المواطنين ليل نهار وتحت تصرفهم لتقديم يد المساعدة أوطلب النجدة أوالتبليغ عن أي حادث عند الضرورة.

...حملة للتبرع بالدم في أوساط الشرطة

تنظم مصالح أمن ولاية بجاية، حملة للتبرع بالدم في طبعتها الأولى أيام 26 إلى 28 مارس 2019، بمناسبة اليوم المغاربي للتبرع بالدم المصادف لـ 26 مارس، حيث تنطلق اليوم الثلاثاء بداية من الفترة الصباحية بمقر أمن الولاية، بالتنسيق مع مديرية الصحة العامة.
الحملة في طبعتها الأولى لسنة 2019، يشارك فيها مستخدمو الأمن الوطني على مستوى جميع مصالح الشرطة، وتدخل هذه العملية في إطار تجسيد تعليمات القيادة العليا للأمن الوطني، التي تبادر إلى تنظيم حملات مماثلة تتم دوما عبر 48 ولاية، ويشرف على هذه العملية طاقم طبي تابع لأمن الولاية.
وتهدف إلى جمع أكبر عدد ممكن من هذه المادة الحيوية التي تساهم في إنقاذ الأرواح، للمشاركة في تغطية احتياجات الفئة التي هي في أمس الحاجة إليها، والتي تؤكد في مجملها مدى وعي ونبل رجال الشرطة لترسيخ ثقافة العطاء والتبرع بالدم.

...وانزلاق التربة يهدد مستعملي الطريق الوطني رقم 24

يواجه مستخدمو الطريق الوطني رقم 24 الرابط بين ولايتي بجاية وتيزي وزو، خطرا كبيرا بسبب انزلاق التربة على مستوى منطقة «أذرار أوفرنو»، حيث يشهد حالة من التدهور المتقدم على مسافة 10 كيلومتر.
وبحسب مستعملي الطريق لـ «الشعب»، ومن بينهم السيد علاوة، أضحت ظاهرة انزلاق التربة مشكلة خطيرة على مستعملي الطريق الوطني رقم 24، وهي بحاجة لتكفل مستعجل من طرف السلطات المحلية، وهذا لتفادي حدوث ما لا يحمد عقباه، حيث يعيش أصحاب المركبات في خوف شديد يطاردهم يوميا، سيما أمام تزايد حدة الانزلاق بمنطقة «أذرار أوفرنو».
السيدة خديجة القاطنة بقرية أمطيق، تقول بدورها، «نحن في حاجة ماسة لتدخل الجهات الوصية قصد وضع حد لهذه الانزلاقات الأرضية، التي يجب صيانتها لأنها تمثل خطرًا دائمًا على مستعملي الطريق الوطني رقم 24، ويمكن لأي مركبة أن تنحرف بسهولة وهوما حدث مؤخرا لحافلة ركاب».
وعلاوة على ذلك، يتساءل مستخدمو هذا الطريق، وخاصة السكان، عن السبب وراء عدم إنجاز مختلف قنوات تصريف مياه الأمطار، بحيث عند أدنى هطول للأمطار يتحول هذا الطريق إلى وادي يحمل كل شيء في طريقه على غرار، التربة، قطع من الخشب، الحصى ومواد أخرى.
وفي نفس السياق يقول هاشمي،»في بعض الأحيان أثناء هطول الأمطار الغزيرة نسجل بالمنطقة الازدحام المروري، بسبب جريان مياه الأمطار التي تعمق الحفر وتوسعها، وهوما حدث في بداية العام الحالي وتسبب في أضرار كبيرة».
ويناشد مستعملو الطريق الجهات المحلية وعلى رأسها الوالي بضرورة التدخل السريع، من أجل إيجاد حلّ نهائي لمشكل انزلاق التربة الذي بات يهدد الجميع، خاصة خلال الآونة الأخيرة التي شهدت تساقط أمطار معتبرة جرفت معها السيول والأوحال التي تسببت في تفاقم الوضع.

بجاية: بن النوي توهامي

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17927

العدد 17927

الجمعة 19 أفريل 2019
العدد 17926

العدد 17926

الأربعاء 17 أفريل 2019
العدد 17925

العدد 17925

الثلاثاء 16 أفريل 2019
العدد 17924

العدد 17924

الإثنين 15 أفريل 2019