«فولفو» و «سوبروفي» أمام تحدي ترقية المناولة

تركيب 1000 شاحنة سنويا و8 ٪ نسبة إندماج

فضيلة بودريش

استقطاب 30ممونا والتصدير الرهان الأكبر

بعد اتفاق كل من مجموعة فولفو و شركة «سوبروفي» لتركيب الشاحنات على ترقية المناولة، تتم عملية تركيب الشاحنات التي انطلقت منذ أسابيع قليلة وصناعة قطع الغيار لتزويد السوق الوطنية وتخصيص بعد ذلك حصة معتبرة للتصدير، حيث تمكن هؤلاء الشركاء من الاقتراب مما لا يقل عن 30 ممونا محليا، بهدف المساهمة في تطوير المركبات الصناعية من خلال ترقية فرع المناولة الذي يراهن عليه لتنمية الصناعة الميكانيكية.
علما أن نسبة الاندماج في صناعة الشاحنات التي تركب في شركة «سوبروفي» الكائن مقرها بـ»مفتاح» تقدر في الوقت الحالي بـ 8 بالمائة وينتظر خلال الثلاث سنوات المقبلة أن تصل إلى 15 بالمائة أما خلال الخمس سنوات المقبلة فهي مرشحة أن تقفز إلى سقف 40 بالمائة.
أعطت، أمس، مجموعة «فولفو» و»سوبروفي»، التي رأت النور بفضل الشراكة والمشروع المشترك بين مجموعة BSFسواكري و»رونو تركس»، الضوء الأخضر لميلاد اتفاقية مناولة استقطب فيها نحو 30 ممونا للمساهمة في تطوير صناعة السيارات في الجزائر، من خلال ترقية المناولة وتصنيع قطع الغيار بجودة ذات نوعية عالية.
يذكر أن أول شاحنة تم صنعها من طرف مصنع «سوبروفي» كانت يوم 24 مارس الماضي، علما أن هذا المصنع ينتج أو يركب 4 شاحنات يوميا وهذا العدد مرشح للارتفاع نهاية السنة الجارية ليبلغ تركيب 10 شاحنات يوميا، ليبلغ إجمالي الإنتاج السنوي 1000 شاحنة، على أن يرتفع هذا الرقم إلى 2000 شاحنة ما بين عام 2020 و2021، حيث يخصص جزء للتصدير نحو الخارج لا سيما نحو أسواق إفريقية مثلما كشف عنه عبد النور سواكري رئيس شركة سوبروفي وأكد عليه كبار المسؤولين في مجموعة فولفو، منهم دانييل هايمر مدير المبيعات في مجموعة فولفو، وإلى جانب باتريك مارتنسن مسؤول المبيعات لمجموعة فولفو بالجزائر وهيرفي سيمونين نائب رئيس التنمية الصناعية للشركاء الخارجيين.
وكان اللقاء الذي حضره رجال الإعلام فرصة لاطلاع الممونين المحليين والأجانب للاطلاع على تطور مصنع «سوبروفي» الكائن في مفتاح بولاية البليدة، وبالتالي التعرف عن قرب على فرص للشراكة في اتفاقية المناولة، وإلى جانب شروط العمل والتعامل مع مجموعة «فولفو» الرائدة في صناعة الشاحنات والحافلات ومعدات البناء والأشغال العمومية وكذا الفرص المتاحة، وبالفعل تم تحديد بعض مموني قطع غيار السيارات للشروع في الإنتاج. يذكر أن شركة «سوبروفي» توظف وتعكف على تدريب ما لايقل عن 170 من المهنيين وتمكنت من إدماج قرابة 10 من مموني الخدمات والمعدات، وبالتالي استحداث أكثر من 300 منصب شغل، والجدير بالإشارة أن الموظفين في شركة «سوبروفي» استفادوا من دورات تكوين بالجزائر في المصنع، في إطار اتفاقية مبرمة مع وزارة التعليم والتكوين المهنيين، أما في الخارج فتم على مستوى مصانع مجموعة فولفو.





 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019