مواطنة تستوعب كافة الأطياف

الحراك الاجتماعي في الجزائر موضوع ندوة بجامعة الأغواط

شكل الحراك الاجتماعي في الجزائر منذ يوم 22 فيفري الماضي موضوع ندوة نظمتها أمس جامعة عمار ثليجي بالأغواط تحت عنوان «الحراك الاجتماعي في الجزائر: الأسباب - الواقع - المآل».
وتركزت نقاشات الندوة حول التأكيد على أهمية استغلال مخرجات الحراك الحاصل في التأسيس لمواطنة إيجابية تستوعب كافة أطياف واختلافات المجتمع الجزائري ، والإستثمار في ديناميكية الحراك من أجل تشكيل منظومة قيمية تقوم عليها الجزائر الجديدة مع تثبيت قيم الحرية والمواطنة والحوار بين مكونات المجتمع وبين السلطة والمعارضة.
كما أكد المشاركون على ضرورة تحفيز الباحثين للمساهمة في إيجاد تصور وحل يجمع بين الرؤية السياسية والواقع الدستوري تجسيدا لدور الجامعة في توفير الحلول لشتى المشاكل التي قد تطرأ على سيرورة المجتمع.
وشارك في هذه الندوة التي بادر بتنظيمها مخبر التمكين الإجتماعي والتنمية المستدامة في البيئة الصحراوية بجامعة «عمار ثليجي» ودامت يوما واحدا, أساتذة وباحثين من عدة جامعات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17958

العدد 17958

الأحد 26 ماي 2019
العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019