دعا إلى مواصلة الحراك، رباعين من قسنطينة:

إنهاء أزمة البلاد لابد أن يكون «أولوية الجميع»

 أكد رئيس حزب عهد 54، علي فوزي رباعين، أمس، بقسنطينة، أن إنهاء الأزمة التي تجتازها البلاد حاليا لا بد أن يكون «أولوية بالنسبة للجميع».
أوضح رباعين خلال تجمع نشطه بحضور إطارات ومتعاطفين مع تشكيلته السياسية بالمركز الثقافي بن باديس، أن «الأشهر الأخيرة من المظاهرات الشعبية المكثفة تستدعي وتفرض البحث عن حل وتوافق أوسع حول بعض القواعد الأساسية».
وبعد أن أشاد بمجهودات الجيش الوطني الشعبي في تقويم الوضع في البلاد، أضاف نفس المسؤول السياسي أن بعد هذه الندوة سيتم وضع ورقة طريق ويعلن عنها من طرف تشكيلته السياسية للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية التي اقترح أن تكون «قبل نهاية السنة الجارية».
دعا رباعين في هذا السياق، المنخرطين في حزبه إلى المشاركة بفعالية من خلال توسيع وإعادة هيكلة قواعدهم المحلية تحسبا للانتخابات المقبلة مبرزا أهمية استحداث «هيئة انتخابية مستقلة للسهر على ضمان انتخابات شفافة وحرة»، ودعا نفس المسؤول السياسي كذلك إلى مواصلة الحراك الشعبي إلى غاية الاستجابة لكل المطالب المعبر عنها خاصة «رحيل رموز النظام».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019