استجابة لمطالب الحراك

استقالة جماعية لمنتخبي حزب «تاج» بتندوف

أعلن المنتخبون بالمجلس الشعبي الولائي ومن المجلس الشعبي لبلدية تندوف المنتمين لحزب تجمع أمل الجزائر «تاج» عن «استقالتهم الجماعية من صفوف هذه التشكيلة السياسية»، حسبما ورد في بيان أصدره، أمس، المكتب الولائي للحزب بتندوف تلقت «وأج» نسخة منه.
ويندرج هذا الموقف - حسب البيان - «في إطار الانسجام مع التحولات الكبرى التي تعيشها البلاد واستجابة لمطالب الحراك الشعبي ومحبي الحزب الذين ساندوا المكتب الولائي في مختلف المحطات التنظيمية والاستحقاقات الانتخابية السابقة».
وأشار البيان الذي يحمل توقيع 19 منتخبا (12 عضوا بالمجلس الشعبي الولائي و7 أعضاء بالمجلس الشعبي لبلدية تندوف) إلى «أن منتخبي الحزب المستقلين أصبحوا يشكلون منذ هذا اليوم كتلة مستقلة عبر المجالس المحلية المنتخبة».
وأوضح المصدر «أن موقف المنتخبين المستقيلين قد يتطور إلى حد الاستقالة من المجالس المحلية المنتخبة نهائيا، إذا ما استدعت الضرورة»، وذلك - كما أضاف - «استجابة إلى مطالب المواطنين الذين أجمعوا على تراجع الحزب سياسيا وشعبيا» وهو «ما دفع إلى اتخاذ قرار هذه الاستقالة الجماعية» من ذات التشكيلة الحزبية، كما خلص إليه بيان المكتب الولائي لحزب تجمع أمل الجزائر بتندوف.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019
العدد 18000

العدد 18000

الثلاثاء 16 جويلية 2019
العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019