خلال جلسة عمل مع لوكال

البنك الدولي سيواصل دعمه لاقتصاد جزائري أكثر تنوعا

 

أكدت مديرة قسم المغرب العربي ومالطا بالبنك الدولي، ماري  فرانسواز ماري نيلي، أمس، بالجزائر العاصمة، استعداد مؤسستها لمواصلة دعمها للجزائر في تحدياتها لبلوغ اقتصاد أكثر تنوعا، وتحقيق نمو شامل وتطور اجتماعي مستدام.
وجاءت تصريحات، ماري فرانسواز ماري نيلي، التي تنتهي مهامها في 30 يوليو الجاري، خلال جلسة مع وزير المالية، محمد لوكال.      
وبهذه المناسبة، أعرب الوزير عن خالص شكره لممثلة البنك الدولي «لالتزامها ومساهمتها في تطوير علاقة التعاون بين الجزائر والبنك الدولي»، حسبما أفاد به بيان لوزارة المالية.   
وقد سمح هذا اللقاء لمراجعة المشاريع الأساسية للبنك الدولي في الجزائر ومناقشة المواضيع ذات المصالح المشتركة بين الطرفين، قبل تسليم المهام إلى خلف السيدة نيلي، ابتداء من الفاتح أوغسطس 2019.
من جهة أخرى، أعربت ممثلة البنك الدولي عن أمنيتها في أن يقوم المدير الجديد لقسم البنك الدولي للمغرب العربي ومالطا بزيارة إلى الجزائر عن قريب، بعد استلامه لمهامه، يضيف نفس المصدر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18126

العدد18126

الأحد 15 ديسمبر 2019
العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019