في عملية نوعية لمصالح الأمن بالطارف

توقيف مجرم صدر بحقه 19 أمرا بالقبض من طرف العدالة

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بالذرعان (الطارف) من توقيف مجرم صدر بحقه 19 أمرا بالقبض من طرف العدالة حسبما علم أمس من المكلف بالاتصال بأمن الولاية.
وأوضح محافظ الشرطة محمد لعبيدي أنه بناء على معلومات تفيد بوجود هذا الشخص المبحوث عنه بسبب ارتكابه جرائم عدة وهو تحت طائلة ستة أحكام نهائية بالسجن النافذ و4 أوامر إيداع استطاعت مصالح الشرطة توقيف هذا الشخص الذي ينحدر من ولاية عنابة وذلك ببلدية الذرعان.
وقد تم تقديم الشخص الموقوف أمام قاضي التحقيق بمحكمة الجنح بدائرة الذرعان الذي أصدر بحقه أمر إيداع في انتظار مثوله أمام المحكمة كما تمت الإشارة إليه.

                  
...والإطاحة بمختلسي أموال من حساب بريدي خاص بخنشلة

تمكنت مصالح الأمن الحضري الخامس بخنشلة من الإطاحة بمتهمين باختلاس أموال من حساب بريدي خاص بامرأة مسنة تم سلبها أزيد من 300 ألف دج بأحد مكاتب البريد حسبما أكدته اليوم الجمعة خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن الولاية.
وأوضح ذات المصدر بأن حيثيات القضية تعود إلى ورود تعليمة نيابية من الجهات القضائية بخنشلة بخصوص فتح تحقيق حول قضية اختلاس أموال حساب بريدي خاص والتزوير و استعمال المزور.
وأضاف المصدر أن التحقيقات التي باشرتها مصالح الأمن الحضري الخامس بناء على شكوى تقدمت بها المديرية الولائية للبريد مفادها تعرض إحدى زبائنها للسرقة استهدفت مبلغا ماليا بـ 340 ألف دج من دفترها للتوفير والاحتياط والتي أفضت إلى أن المشتبه فيها في العقد الرابع من العمر مسبوقة قضائيا كانت تشتغل موظفة بأحد مكاتب البريد بخنشلة.
وقامت المتورطة بتحرير مطبوعين مع تزوير توقيع صاحبة الحساب مع تدوين معلومات خاصة بالزبونة وأخرى وهمية حيث قامت بعملية اختلاس المبلغ على مرتين، الأولى بمبلغ 200 ألف دج والثانية بـ 110آلاف دج حسب ما أوضحه المصدر.
ولكي لا تثير انتباه الزبونة قامت بعملية دفع وهمية بمبلغ 340 ألف دج، دون أن يكون له أثر على مستوى الحاسوب أو دفتر الاسترجاع المحاسباتي وفقا للمصدر.
وأفضى التحقيق المعمق في القضية إلى تحديد هوية المشتبه فيه الثاني الذي يعمل كقابض بذات المكتب البريدي بخنشلة متورط في القضية من خلال ارتكابه لجرم الإهمال المفضي إلى سرقة أموال خاصة بسبب مخالفته القوانين والتنظيمات المعمول بها في عمليات السحب بالإضافة إلى التعرف على هوية المشتبه فيها الرئيسية والتي كانت تعمل موظفة بأحد مكاتب البريد بخنشلة.
وقامت المشتبه بها باختلاس أموال من الحساب البريدي الخاص للزبونة على مرتين مستغلة بذلك كبر سن الضحية التي لا تجيد القراءة ولا الكتابة مستغلة أيضا معرفتها الجيدة للضحية والثقة الكبيرة التي وضعتها بها لتقوم بفعلتها بينما لم ينتبه المشتبه فيه الثاني إلى عمليات السحب التي تفوق الحد المعمول به والذي لا يتم على مستوى الشباك وإنما على مستوى مكتب القابض وبحضور الزبون شخصيا.
وبعد الانتهاء من إجراءات التحقيق تم تقديم أطراف القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة خنشلة الذي أحال ملف القضية لقاضي التحقيق بالغرفة الأولى الذي أصدر في حقهما إجراءات الرقابة القضائية بتهمة «جنح اختلاس أموال عمومية وخاصة وإساءة استغلال الوظيفة على نحو يخرق القوانين والتنظيمات التزوير واستعمال المزور في وثائق مصرفية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18126

العدد18126

الأحد 15 ديسمبر 2019
العدد18125

العدد18125

السبت 14 ديسمبر 2019
العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019