9 منها خصصتها قيادة الجيش لمؤازة «الخضر» في نهائي «كان2019»

28 طائرة لنقل 4800 مناصر إلى مصر ليلة الخميس إلى الجمعة

قرر مجلس وزاري مشترك برئاسة الوزير الأول، نور الدين بدوي، تخصيص 28 طائرة لنقل 4800 مناصر إلى القاهرة، ليلة الخميس إلى الجمعة القادمة، لمساندة المنتخب الوطني بمناسبة مقابلة نهائي كأس إفريقيا للأمم 2019 أمام نظيره السنغالي، يوم الجمعة، بملعب القاهرة الدولي (20:00 بتوقيت الجزائر) حسب بيان أصدرته أمس الوزارة الأولى.
في مستهل الاجتماع -الذي حضره الوزراء المكلفون بالخارجية والداخلية والمالية والشباب والرياضة والنقل والسياحة وممثلو وزارة الدفاع الوطني إضافة إلى مسؤولي شركتي الخطوط الجوية الجزائرية وطيران الطاسيلي وكذا الديوان الوطني للسياحة والنادي السياحي الجزائري- هنأ الوزير الأول الفريق الوطني لكرة القدم إثر تأهله للدور النهائي لكأس إفريقيا للأمم. وثمن الوزير الأول «الروح الوطنية العالية للمناصرين الذين أبوا إلا أن يساندوا منتخبنا خلال كل أدوار هذه المنافسة القارية، وأولئك الذين عبروا عن رغبتهم في التنقل لمؤازرته بمناسبة المقابلة النهائية» مؤكدا التزام الحكومة وعزمها تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية المتاحة للاستجابة لهذا المطلب.
في هذا الإطار، نوّه الوزير الأول بالجهود المبذولة من طرف قيادة الجيش الوطني الشعبي، وعلى رأسها الفريق نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، ومساهمتها الفعالة في نقل المناصرين وكذا الاستعداد الذي أبدته لمواصلة هذا المسعى، وذلك بتخصيصها لتسع (09) طائرات في إطار الجسر الجوي.
كما أكد على وجوب تضافر جهود كل المتدخلين وتجنيد كل الوسائل المتوفرة لنقل أكبر عدد ممكن من المناصرين وضمان أحسن ظروف للتكفل بهم خلال مرحلتي الذهاب والعودة إلى أرض الوطن من خلال إقامة جسر جوي لنقل المناصرين إلى القاهرة وتخصيص ثماني وعشرين (28) طائرة لهذا الغرض، ستسمح بنقل حوالي4800 مناصر، ليلة الخميس إلى الجمعة القادمة، على أن يراعى في توزيع الرحلات إتاحة فرصة السفر لمؤازرة المنتخب الوطني لكل المواطنين من مختلف ربوع الوطن، لاسيما ولايات الجنوب.
وسيتم إنشاء خلية تنسيق على مستوى الوزارة الأولى، يشرف عليها رئيس ديوان الوزير الأول، تتشكل من ممثلي كل الأطراف المعنية، تتولي المتابعة الآنية لمختلف التحضيرات ومراحل تنقل المناصرين إلى غاية عودتهم إلى أرض الوطن إلى جانب تكليف وزير الشباب والرياضة، بالتنسيق مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، باتخاذ كل التدابير بصفة استباقية لتوفير العدد الكافي من تذاكر حضور المقابلة النهائية لفائدة مناصري الفريق الوطني.
و في هذا الخصوص، تم تكليف النادي السياحي الجزائري، بالتنسيق مع مصالح وزارة الشؤون الخارجية، بتفعيل نفس المخطط المتبع فيما سبق للتكفل بكل جوانب تنقل المناصرين (التسجيل، التأشيرة، تذاكر السفر وتنقل المناصرين بالقاهرة)، مع الحرص كل الحرص على ضمان أحسن الظروف لهم خلال كل فترة تواجدهم بالقاهرة.
من جهة أخرى، ألح الوزير الأول على وجوب اتخاذ كل التدابير الضرورية لضمان عودة كل المناصرين إلى أرض الوطن ضمن أحسن الظروف، بما في ذلك أولئك المتواجدين حاليا بمصر والذين فضلوا تمديد فترة إقامتهم بهذا البلد الشقيق، قصد مؤازرة فريقنا الوطني خلال المقابلة النهائية لهذه المنافسة القارية، متمنيا للخضر التوفيق في تحقيق الآمال الكبيرة التي يعلقها عليهم كل الشعب الجزائري، في الانتصار والتتويج للمرة الثانية باللقب القاري.
وفي الختام، عبّر الوزير الأول عن أسفه على فقدان مناصرين للمنتخب الوطني وإصابة آخرين، راحوا ضحية حادث المرور الأليم الذي وقع أول أمس بولاية جيجل، خلال الاحتفالات التي أعقبت الفوز في المباراة نصف النهائية، مقدما بهذه المناسبة الأليمة خالص تعازيه لكل أسر الضحايا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019
العدد18118

العدد18118

السبت 07 ديسمبر 2019
العدد18117

العدد18117

الجمعة 06 ديسمبر 2019
العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019