حجز خلالها أكثر من 15 كلغ من الكيف

أمن بجاية يطيح ببارون المخدرات الخطير

بجاية: بن النوي توهامي

 

تمكنت عناصر فرقة مكافحة المخدرات، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية، بأمن ولاية بجاية، أمس الأول، في عملية نوعية من توقيف بارون مخدرات، يمتهن الترويج والمتاجرة بالمخدرات عبر إقليم إحدى الولايات الجنوبية، متخذا منها مركزا خلفيا لنشاطه الإجرامي الذي يمتد طولها إلى غاية ولاية بجاية، مع حجز كمية معتبرة من الكيف المعالج يقدر وزنها بـ 15 كلغ و113.4 غرام.

العملية تمت، بحسب مصدر مسؤول، إثر تحريات معمقة قامت بها الفرقة حول تواجد شبكة إجرامية مختصة في ترويج المخدرات، تقصد مدينة بجاية قادمة من إحدى المدن الصحراوية، قصد تموين مروجي المخدرات بكميات معتبرة بإقليم مدينة بجاية، وبعد تكثيف الأبحاث والتحريات وجمع القدر الكافي من المعلومات حول المشتبه فيه، وكذا تحديد الأسلوب المنتهج في عمليات الترويج والأماكن التي يتردد عليها ووسائل الاتصال والنقل التي يستعملها، تم تمديد الاختصاص والتنقل إلى تلك الولاية محل إقامة المشتبه فيه قصد الإطاحة به، حيث تم ترصده وتتبع تحركاته إلى غاية القبض عليه في حالة تلبس بالقرب من مقر إقامته، حاملا معه برميل بلاستيكي كبير الحجم بداخله كمية معتبرة من الكيف المعالج، على شكل 15 قالب يقدر وزنها بـ 15 كلغ و113.4 غرام، كان بصدد نقلها وترويجها.
ملف جزائي أنجز ضد المشتبه فيه لأجل قضية حيازة المخدرات (كيف معالج)، وعرضها للبيع بطريقة غير مشروعة، التخزين، النقل، شراء المخدرات قصد إعادة بيعها، وتم تقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بجاية، الذي أحاله على جلسة المثول الفوري، أين صدر في حقه عقوبة 15سنة سجن نافذة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020
العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020