بعد تعرضه لفيضانات رمضان 2019

حي مرمان في البليدة يحتجون و يطالبون بالترحيل

البليدة : لينة ياسمين

أقدم نهار أمس ضحايا الأمطار الفيضانية بحي مرمان بضواحي البليدة ، التي تساقطت في نهاية شهر ماي و مطلع جوان الماضيين ، على الاحتجاج أمام مقر الولاية ، منددين بالتهميش و عدم التكفل بأحوالهم ، تبعا للأضرار التي خلفها فيضان الوادي بالجوار، و تسرب مياهه إلى داخل سكناتهم الهشة ، أجبر بعض العائلات على هجران مساكنهم و اللجوء لدى الأقارب و الجيران.


 أوضح بشأنها ممثلون العائلاتلـ « الشعب»، أنها لغاية الساعة ما زالت محرومة ، من مسكن يحميهم و يقيهم حرارة هذه الأيام الصيفية غير العادية ، و أضافوا بأن هذه العائلات منذ تعرضها للفيضان و تضرر مساكنها الهشة  ، و التي وصل ارتفاع منسوب المياه إلى نحو  المتر ،
و تسرب أيضا مياه الأمطار إلى المقبرة التي تجاورها، و التي نجم عنها تعرية بعض القبور، فضلا عن تحول غالبية الأزقة و  الساحات إلى مجاري للمياه، و شبه مسبح عائم،
 وهي في زيارات مكوكية إلى مكاتب المسؤولين، لكن من دون نتيجة لغاية الساعة، بالرغم من وعود التكفل بوضعية المحتجين حيث أوضحوا بأن مسؤولين تعهدوا لهم بتهيئة الحي،
وربطهم ببعض الشبكات الحيوية  
 و الضرورية ، إلا أن الوضع لم يتغير ، و أن مخاوفهم اليوم، أن تتكرر تلك الفيضانات، خاصة وأن مجرى الوادي   والذي غيره احد الفلاحين المستثمرين بالجوار، لا يزال على حاله، و هو ما يعني أن مياه الأمطار ، في حال تساقطها ، لن تجد طريقا سوى المرور عبر سكناتهم ، و هو ما يعني تكرار النكبة والمأساة من جديد .
و أمام هذه الظروف و الوضع المقلق ، المخيف ، وعدم الاستجابة لمطالب أكثر من 200 عائلة،و عدم الالتزام التكفل بها،  هددت العائلات بمواصلة الاحتجاج إلى غاية الاهتمام بها وتسوية أزمتها ، و التي أصبحت ظاهرة في تكرار مستمر، مناشدة  بإيفاد لجنة تحقيق، تقف على واقع الحي العتيق، و قضية العقود
و مقررات الاستفادة  المعقدة

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019
العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019