تتخلله زيارات للأطفال المرضى ومتقاعدي السلك

شرطة خنشلة تضع مخططا استثنائيا تحسبا لعيد الأضحى

خنشلة : اسكندر لحجازي

سطرت، مديرية الأمن الولائي للشرطة لولاية خنشلة، مخططا امنيا استثنائيا تكميليا لمخطط الصيف، تحسبا لعيد الأضحى المبارك، من اجل ضمان السكينة العامة وأمن المواطنين عبر  كامل تراب الولاية في إقليم اختصاص الشرطة، حيث تم تسخير كل الإمكانيات المادية والبشرية لأجل ضمان امن وسلامة المواطنين بمجابهة أي جرم أو أخطار من المحتمل أن تقع في هذه المناسبة الدينية المباركة.
من الناحية الأمنية، وضعت مديرية الأمن، خطة محكمة لإفشال أي عمل قد يمس المواطن وسلامته ويعكر من فرحته في هذه المناسبة الكريمة، وهذا عن طريق تكثيف الدوريات الراكبة والراجلة لعناصر الشرطة في الأماكن التي تعرف إقبالا كبيرا يومي العيد، كالمساجد والمنتزهات ومحطات النقل البري مع تكثيف المراقبة الأمنية الصارمة في مداخل ومخارج المدينة.
 اتخذت مصالح أمن الولاية جميع الاحتياطات للحد من الاكتظاظ المروري لاسيما في المحاور الكبرى التي تعرف
ازدحاما في مثل هاته المناسبات، إلى جانب
تدعيم التدابير الوقائية والردعية ليلا ونهارا
خلال يومي العيد في إطار الحرص على
تقديم خدمة عمومية ذات نوعية لصالح جميع المواطنين.
في إطارالسياسة الجوارية للمديرية العامة
للأمن الوطني، والهادفة إلى تعزيز قنوات الاتصال مع مختلف شرائح المجتمع، برمجت المديرية تنظيم زيارات اطمئنان، و ذلك في صبيحة اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك، لفائدة المرضى  ونزلاء المستشفيات، وكذا  الأطفال المرضى نزلاء المؤسسات الاستشفائية، إلى جانب ترتيب زيارات إلى متقاعدي سلك الشرطة بالمناسبة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020
العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020