تم التذكير بمعاني العيد والدعوى إلى وحدة الصف والتضامن لبناء الجزائر

بن صالح يؤدى صلاة عيد الأضحى بالجامع الكبير في العاصمة

ادى رئيس الدولة عبد القادر بن صالح صباح أول أمس، صلاة عيد الأضحى المبارك بالجامع الكبير بالجزائر العاصمة في جومن السكينة والإيمان والخشوع وسط جمع من المصلين .
حضر صلاة العيد كل من رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ورئيس المجلس الشعبي الوطني  سليمان شنين والوزير الأول نور الدين بدوي وعدد من أعضاء الحكومة بالإضافة إلى أعضاء السلك العربي والإسلامي المعتمد بالجزائر.
في خطبتي الصلاة ذكر الإمام بقيم ومعاني عيد الأضحى باعتباره يوم فرح وابتهاج تسوده  صلة التراحم والتآزر بين أفراد المجتمع الواحد داعيا الى ترجمة هذه المعاني في نفوسنا وقلوبنا وواقعنا.
 كما ذكر الإمام بضيوف الرحمن وحجاج بيت الله الحرام الذين وقفوا أمس على صعيد عرفة في أجواء
ايمانية مهيبة متوجهين إلى الله بقلوب خاشعة متضرعة أن يغفر ذنوبهم ويتقبل منهم حجهم وصالح أعمالهم منوها بموقف عرفة الذي يعد أعظم يوم في السنة وفيه أعظم ركن في الحج والذي قال عنه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) «الحج عرفة»، قائلا ان «يوم عرفة هوأكبر تجمع تعرفه البشرية كل سنة توحد الحجاج فيه عبارة واحدة هي «لا إله إلا الله محمد رسول الله» .
في موضوع متصل دعا الإمام الاقتداء بهذا المشهد الموحد للمسلمين على اختلاف ألوانهم ولغاتهم واجناسهم والامتثال به في حياتنا لنصرة قضايانا منها قضية فلسطين والقدس المحتلة ،مؤكدا بان «الجزائر في هذه الظروف في أمس الحاجة لكي نمتثل بهذا الاجتماع الموحد للمسلمين وان نكون على كلمة واحدة وصفا واحدا وان نضع أيدينا ببعضنا البعض متحابين متعاونين متضامنين لبناء وطننا الجزائر».
كما حث الإمام المسلمين التقرب لله بهذه الأضحية في صورة حضارية والمحافظة على البيئة ونظافة الشوارع محذرا من التسبب في اشتعال النيران في الغابات كما حدث في الأيام القليلة الماضية من تدمير للثروة الغابية والحيوانية.
كما دعا جموع المصلين إلى الحفاظ على صلة التراحم والتسامح والتغافر والتضامن والتزاور والتصدق للفقراء بهذه الأضحية     وبالمناسبة قام الإمام بتقديم في خطبة العيد اخلص التماني واطيب الأماني للشعب الجزائري والمسلمين كافة راجيا من المولى عز وجل ان يعيده علينا وعلى كافة المسلمين باليمن والخير والبركات والأمان والسلام.
وعقب ذلك تلقى رئيس الدولة تهاني العيد المبارك من قبل أعضاء الحكومة والسلك الدبلوماسي بالإضافة الى جمعمن المصلين .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020