بعد أن تطرقت «الشعب» لمعاناة الطفل بلقاسم

وزارة الصحة تستجيب لصرخته وتوفد لجنة تحقيق

معسكر: أم الخير.س

علمت «الشعب» من مصادر مطلعة أن وزارة الصحة قد أمرت بفتح تحقيق حول ظروف إصابة الطفل ج.بلقاسم صاحب 5 سنوات بفيروس السيدا، حيث حلت بمديرية الصحة لمعسكر لجنة مشكلة من ثلاث إطارات وزارية قابلت أولياء الضحية يوم أمس الأول، واعدة بالتكفل بوضع الطفل بلقاسم.
استحسنت عائلة جليل بمعسكر، التفاتة وزارة الصحة واستجابتها لصرخة ابنهم عبر صفحات جريدة «الشعب»، بعد أن ناشد أهل الطفل السلطات المحلية لولاية معسكر، بمن فيها والي الولاية والنائب العام بفتح تحقيق في ظروف إصابة ابنها بالفيروس الخطير بعد نحوسنتين من اكتشافه بجسد الطفل.
وثمنت العائلة التي تعيش ظروف معيشية صعبة بالإضافة إلى مرض ابنها، التفاتة وزارة الصحة من أجل التكفل بوضعه لاسيما ما تعلق بجانب تحصله على العلاج بشكل مستمر ومسألة التحاقه بمقاعد الدراسة، حيث أوضح أولياء الطفل بلقاسم أنهم يضطرون للاستدانة أوالاعتماد على ما تجود به أيادي المحسنين للتكفل بمصاريف نقله نحومستشفى وهران وعلاجه من الأمراض التي تتربص به، دون أن يغفلوا تخوفهم من حرمان ابنهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة في حال أفصحوا عن إصابته بمرض خبيث ومعدي.
كما أثنت عائلة جليل على عمل طاقم تحرير جريدة الشعب الذي لم يدخر جهدا في إيصال رسالتهم إلى المسؤولين، حيث اعتبرت والدة الطفل بلقاسم الاستجابة السريعة لصرختهم من طرف وزارة الصحة،التفاتة حسنة رفعت كثيرا من معنويات الطفل بلقاسم وأسرته، ولوأنها لن تعيد صحة ابنهم إلى سابق عهدها –غير أنها تعتبر أيضا جرعة من الأمل أحيت نفسا فقدته بسبب المرض وعزلتها عن المجتمع.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
العدد18120

العدد18120

الإثنين 09 ديسمبر 2019
العدد18119

العدد18119

الأحد 08 ديسمبر 2019