تسببوا في ضياع 70 بالمائة من المياه وحرمان الأحياء الشرقية

فلاحون كسروا القنوات الرئيسية لمياه الشرب لسقى أراضيهم

خنشلة:اسكندر لحجازي

كشف، بيان لخلية الإعلام والاتصال لولاية خنشلة، اكتشاف السلطات المحلية، أمس، لعملية تعدي وسرقة كبيرة استهدفت المياه بالقنوات الرئيسية الناقلة للمياه الشروب الرابطة للآبار العميقة لمنطقة «بقاقا» بإقليم بلدية الحامة غرب عاصمة الولاية بأحياء الجهة الشرقية لمدينة خنشلة، من طرف بعض فلاحي هذه المنطقة استغلوها في سقى محاصيلهم.

أوضح ذات المصدر أن  السلطات أوفدت لجنة تحقيق ميدانية فجائية اثر ورود معلومات مؤكدة تفيد قيام بعض الفلاحين بهذه المنطقة بتوصيلات عشوائية غير مرخصة من القنوات المذكورة اتجاه أراضيهم، حيث تم بحضور الأمن والجهات الإدارية المعنية ووالي الولاية اكتشاف بواسطة آلات خاصة للجزائرية للمياه 12  توصيلا عشوائيا والعملية متواصلة.
وقد ربط البيان التذبذب  الحاصل منذ فترة في تموين أحياء الجهة الشرقية لعاصمة الولاية انطلاقا من الآبار المذكورة كان سببه هذه التوصيلات العشوائية الغير مرخصة والتي تسببت كذلك في تكسير القنوات، حيث تم تسجيل ضياع حوالي 70 بالمائة من المساه التي تضخها الآبار اتجاه خزاني 6000 متر مكعب الممونة للأحياء.
وقد نزل الخبر كالصاعقة على سكان المدينة الذين طالبوا بتسليط عقوبات مشددة اتجاه الفاعلين لما سببوه للعامة من معاناة في الفترة الأخيرة جراء النقص الحاد المستمر في التزود بالمياه لإحياء الجهة الشرقية، مع العلم أن باقي الأحياء بعاصمة الولاية مربوطين بالخزانات الممونة من سد كدية لمدور الضامن ل70 بالمائة من المياه التي تصل إلى سنة البلديات المربوطة به.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020