مدير الأنظمة المعلوماتية للوكالة الوطنية «انام»

خدمات عن بعد لفائدة مستخدمي المرفق العمومي للتشغيل

أكد مدير الأنظمة المعلوماتية بالوكالة الوطنية للتشغيل حسين لبيهي، أمس، بالجزائر العاصمة، أن تطوير الخدمات عن بعد لفائدة مستخدمي المرفق العمومي للتشغيل يعد أحد الأولويات المسطرة في إطار مشروع التوأمة بين الوكالة الوطنية للتشغيل و قطب التشغيل «فرنسا» الذي أطلق سنة 2018.
خلال لقاء كرس لهذا المشروع،أوضح لبيهي أن مشروع التوأمة هذا الذي يندرج في إطار برنامج دعم تطبيق اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي (P3A) يهدف إلى «تطوير الخدمات عن بعد لفائدة مستخدمي المرفق العمومي للتشغيل و تعزيز قدرات الوكالة الوطنية للتشغيل على تنظيم و تأطير عملية تطوير كفاءات عمال المرفق العمومي للتشغيل».
وأضاف ذات المسؤول أن مشروع التوأمة الذي يحمل عنوان «دعم عصرنة المرفق العمومي للتشغيل»مكيف مع «المواضيع الجديدة ذات الأولوية سيما تبسيط إجراءات رقمنة الخدمات و الشفافية في وساطة» الوكالة الوطنية للتشغيل.
واسترسل يقول أن «الوكالة قطعت أشواطا نوعية جعلت منها اليوم آلية لا مناص منها في تسيير سوق الشغل و التعرف على تطور مختلف مؤشرات سوق العمل».
من جهته، أشار المدير الوطني لبرنامج (P3A) عبد الرحمان سعدي إلى أن مشروع التوأمة الذي حددت مدة تنفيذه ب 24 شهرا يحظى بتمويل من الاتحاد الأوروبي في حدود  24ر1 مليون أورو وتسيره وحدة تسيير برنامج (P3A).
من جهتها، أوضحت مديرة تنظيم سوق الشغل بالوكالة الوطنية للتشغيل خيرة فدال أن تنفيذ مشروع التوأمة من شأنه أن يسمح بتعزيز التنظيم و الأدوات المتوفرة لدى الوكالة الوطنية للتشغيل «لضمان زيادة قدرتها على تطوير خدماتها و ترسيم هندسة التكوين كمنهج لتطوير كفاءات عمال الوكالة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019