بهدف تقييم الدخول المدرسي

الداخلية توفــد لجنـة تفتيشيــة إلى عديـــد المـدارس بالعاصمــة

عاينت لجنة تفتيشية تابعة لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أمس، عددا من المدارس الابتدائية تقع بالمقاطعتين الإداريتين لزرالدة والدرارية (الجزائر العاصمة) بهدف تقييم موضوعي للدخول المدرسي والوقوف على مدى احترام برنامج تهيئة المنشآت المدرسية وتوفير الظروف البيداغوجية للتلاميذ.
تنقلت اللجنة برئاسة بركان كمال، المفتش العام وموفد وزير الداخلية إلى المدرسة الجديدة زيامني عيسى الواقعة بحي جنان مبروك بعين بنيان (شرق الجزائر العاصمة)، للوقوف على مدى احترام الجوانب البيداغوجية في استقبال التلاميذ بمناسبة الدخول المدرسي 2019 / 2020 وقد عاين المفتش العام الأفواج التربوية والمساحات المشتركة في هذه المؤسسة الجديدة التي تتوفر على 12 قسما، وركز في حديثه مع المسؤولين على توفير «متسع» للتلاميذ داخل الأقسام في إشارة منه إلى مسألة الاكتظاظ.
وقال إن الزيارات التفتيشية ترمي إلى «تقييم موضوعي» للدخول المدرسي الأخير كما تهدف إلى «القضاء على مناطق الضغط في الجزائر العاصمة»، مشيرا إلى أن «7 بلديات كانت تعاني العام الماضي من الضغط ولم يتبق منها سوى بلديتين هما خرايسية والسحاولة».
ويرجع فضل التخفيف من حدة الضغط إلى استلام المدارس الجديدة الذي وصل —حسبه— الى 66 مدرسة جديدة سمحت «بتقليل» الاكتظاظ في الأقسام التي كانت في بعض المؤسسات تصل الى 51 تلميذ في الحجرة الواحد وتم تخفيض عدد التلاميذ الى 31 تلميذ في الفوج التربوي.
وفيما يخص النقل المدرسي، أكد المسؤول أن «النقص ما زال مسجل في بلديتي السحاولة وخرايسية»، حيث هناك اكثر من 7 آلاف تلميذ في السحاولة وأكثر من 2500 تلميذ في خرايسية. وربط في السياق ذاته، حل هذه المشكلة باستلام بما أسماه «جوارية المدارس الابتدائية» حيث هناك «100 مدرسة جديدة في طور الانجاز سيستلم منها 20 مدرسة مع نهاية 2019 فيما يتوقع استلام 80 المتبقية مع الدخول المدرسي المقبل 2020 / 2021»، يضيف المصدر.
وفي محطته التفتيشية الثانية، بمدرسة 11 ديسمبر ببلدية اسطاوالي، أوضح بركان أن مهمة المفتشين هي «الوقوف على نتائج الترميم التي خضعت لها بعض المؤسسات»، مذكرا أن صندوق التضامن مع الجماعات المحلية «خصص أكثر من 245 مليار سنتيم سلمت للبلديات من أجل ترميم مدارسها» أي الصيانة وإعادة التجهيز وتأثيث المطاعم المدرسية.
كما سمحت زيارة مدرسة 11 ديسمبر باسطاوالي بمعاينة المطعم المركزي الذي يقدم 700 وجبة ساخن لثلاثة مدارس مجاورة، وأكد بخصوصه أن هذا المطعم استفاد من مساعدات لإعادة تجهيزه بالعتاد اللازم علما أن ولاية الجزائر تحصي 331 مطعم مدرسي، وقد استلم هذه السنة 9 مطاعم، حسب بركان، 5 منها تقع في الجزائر غرب. وثمة برنامج «يرمي الى انجاز 40 مطعما مدرسيا مع الدخول المدرسي المقبل»، يضيف ذات المصدر.
جدير بالذكر أن المهمة التفتيشية التي باشرتها مصالح الداخلية والجماعات المحلية تنفيذا لتعليمة وزير القطاع صلاح الدين دحمون، هي المهمة الثالثة من نوعها نظمت من أجل الوقوف على وتيرة تقدم تهيئة المنشآت المدرسية في إطار البرنامج القطاعي المتعدد السنوات (2018 / 2019 / 2020) المسطر على عاتق صندوق التضامن والمان للجماعات المحلية والذي يشمل إعادة تأهيل أكثر من 10 ألف مدرسة ابتدائية آفاق 2020 بغلاف مالي يقدر بـ 35 مليار دج، حسب توضيحات لجنة التفتيش

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019