لوكال من شرم الشيخ بمصر:

للبنك الإفريقي دور في تنمية القارة السمراء

جدد وزير المالية محمد لوكال، أمس، بشرم الشيخ (مصر)، دعم الجزائر للبنك الإفريقي للتنمية كفاعل أساسي في تنمية القارة الإفريقية.
ولدى مشاركته في أشغال الدورة 19 لاجتماع اللجنة الاستشارية لمحافظي البنك الإفريقي للتنمية»هنأ لوكال الجهود المشكورة للبنك باتجاه تنمية إفريقيا لاسيما في مجال تعبئة الموارد المالية» حسبما أفاد به بيان للوزارة.
وفي هذا السياق، أكد الوزير أنه من المهم أن يركز البنك جهوده على توطيد التنمية المستدامة لاقتصادات إفريقيا مع منح عناية خاصة لقضايا تشغيل الشباب والتغيرات المناخية لاسيما في الدول الهشة والتي تمر اقتصاداتها بمرحلة انتقالية.
واعتبر أن الرفع العام لرأسمال البنك الافريقي للتنمية الذي يبحث خلال اجتماع شرم الشيخ «سيكون ذا إسهام حيوي في السماح لهذه الهيئة بلعب دور أكثر فعالية على الساحة الإفريقية».
كما شجع لوكال البنك على المبادرة بنشاطات تهدف إلى ضمان استدامة أفضل للنموذج المالي ومضاعفة الجهود لتسريع وتيرة الإصلاحات ذات الأولوية لهذه الهيئة قصد تعزيز سياساتها وقدراتها المؤسساتية.
وعلى هامش هذا الاجتماع، تحادث الوزير مع رئيس البنك الإفريقي للتنمية وعدد من نظرائه الأعضاء في اللجنة الاستشارية للمحافظين حيث تبادل معهم وجهات النظر حول التحديات التنموية التي تواجه الدول الإفريقية وكذا الدور المحوري الذي يلعبه البنك في مرافقة الدول الأعضاء ومن بينها الجزائر في مسار التنمية والتنويع الاقتصادي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020