جدّدت رفضها القاطع المساس بسيادة الدول

الجزائر تتابع بانشغال بالغ الأحداث الخطيرة في شمال سوريا

أعربت الجزائر، أمس، عن تتبعها بـ»انشغال بالغ» للأحداث «الخطيرة» الحاصلة في شمال سوريا، مجددة «رفضها المبدئي القاطع» المساس بسيادة الدول في جميع الظروف والأحوال، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
وجاء في البيان :»تتابع الجزائر بانشغال بالغ الأحداث الخطيرة الحاصلة في شمال سوريا وتجدد رفضها المبدئي القاطع المساس بسيادة الدول في جميع الظروف والأحوال».
«كما تؤكد الجزائر، يضيف ذات المصدر، على تضامنها الكامل مع دولة سوريا الشقيقة وحرصها على سيادتها وسلامة أراضيها ووحدتها الترابية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020