دحمون من عين صالح:

صيغة جديدة في تسيير المرافق العمومية وتسوية 400 ألف عقد ما قبل التشغيل

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون، أمس، بالولاية المنتدبة عين صالح، إلى ضرورة اعتماد نظرة جديدة في تسيير المرافق العمومية، سيما منها الشبانية، معلنا أنه سيتم التسوية النهائية لوضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال الثلاث سنوات القادمة.
وأبرز دحمون في لقاء مع السكان والمجتمع المدني، أهمية التكوين والتأهيل للشباب بما يساعدهم على ولوج عالم الشغل مستقبلا، مشيرا بالمناسبة إلى أن مدرسة الغاز بعين صالح تشكل ‘’مكسبا هاما’’ للمنطقة من شأنه أن يساعد الشباب للحصول على تأهيل وفق التخصصات المبرمجة.  وأكد في ذات السياق، أن أولوية التوظيف في المؤسسات البترولية ستكون لشباب المنطقة.
ودعا الوزير إلى إقناع الشباب للإستفادة من فرص التكوين المتاحة عبر مختلف مؤسسات التكوين المهني والتمهين التي تتوافر على أكثر من 420 تخصص متنوعة مفتوحة أمام الشباب.

ترقية التنمية بالجنوب تحدي المرحلة

كما أكد وزير الداخلية أن الدولة رصدت أموالا معتبرة لترقية التنمية بالجنوب، موضحا خلال جلسة عمل خصصت لتقديم عرض حول مدى تنفيذ البرنامج التنموي بالولاية المنتدبة عين صالح، برسم صندوق التضامن والضمان للجماعات المحلية، أن «الدولة رصدت أموالا معتبرة ضمن مختلف البرامج والمخططات لترقية التنمية بولايات الجنوب، ولازالت الجهود متواصلة لتحسين الظروف المعيشية للسكان»، يتعلق الأمر بالخصوص، كما أضاف دحمون، بالتكفل بالاحتياجات الأساسية للمواطنين من سكن وشغل وتوفير المياه الصالحة للشرب وإنجاز الطرق وفتح المسالك وتحسين الخدمات الصحية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019