مخاطر التسمّم بغاز أحادي أوكسيد الكربون

وزارة الصّحة تذّكر بالاحتياطات الواجب اتخاذها

ذكّرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أمس، بأهم الإرشادات والاحتياطات الواجب اتخاذها للحد من ظاهرة التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون Co التي تؤدي أحيانا إلى الوفاة.
في بيان لها، دعت الوزارة المواطنين إلى ضرورة المراقبة السنوية لأجهزة التدفئة وتسخين المياه من طرف متخصص مؤهل وتهوية المنزل مدة 10 دقائق يوميا على الأقل مع عدم سد ثغرات الهواء حتى في فصل الشتاء، وكذا عدم استخدام أجهزة التدفئة الاحتياطية المتنقلة إلا في الغرف ذات التهوية الجيدة على فترات متقطعة.
كما دعت وزارة الصحة إلى عدم تشغيل محرك السيارة في مرآب مغلق وعدم استخدام أجهزة غير مخصصة لغرض التدفئة كفرن الطهي والكانون.
أشار ذات المصدر أن أحادي الكربون هو»غاز خانق غير ظاهر لا رائحة له وسام جدا وهو ناتج عن سوء عملية الاحتراق مهما كان مصدر هذه الطاقة»، مؤكدا أن كثافة هذا الغاز هي «نفس كثافة الهواء ما يجعله ينتشر بسرعة فائقة في المحيط ويأخذ مكان الأكسجين في الدم».
أوضحت الوزارة أن من بين أعراض التسمم بغاز أحادي الكربون التي تظهر على الضحية هوغثيان وصداع، وكذا ضعف كبير وصعوبة في التحرك، مشددا على أنها يمكن أن تفقد الوعي، وقد تموت في أقل من ساعة في حالة تأخر الإسعاف.
في حالة ظهور هذه الأعراض، تدعو الوزارة المواطنين الاتصال فورا بفرقة الإغاثة الطبية المستعجلة SAMU أوالتقرب إلى مركز صحي جواري.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020
العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020