إحياء لليوم العالمي لحقوق الطفل

شرفي: إطلاق مسابقة وطنية للتلاميذ

كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي، أمس، بالجزائر العاصمة،عن إطلاق مسابقة وطنية اليوم، لفائدة تلاميذ الابتدائي والمتوسط،تتناول موضوع حقوق الطفل.
وأوضحت شرفي في تصريح لـ«وأج»، أن هذه المسابقة التي بادرت بإطلاقها الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية بمناسبة إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل المصادف لـ20 نوفمبر من كل سنة، تتفرع إلى شقين، الأول يخص رسما من قبل تلاميذ المدارس الابتدائية تحت عنوان «أنا طفل أعبر عن حقوقي بالرسوم» والثاني تحرير رسالة من قبل تلاميذ الطور المتوسط تحت عنوان «أنا طفل جزائري أعبر عن حقوقي برسالة إلى العالم».
وأضافت ذات المسؤولة أن هذه المسابقة التي تهدف إلى تعريف الأطفال بحقوقهم،سيتم الإعلان عن نتائجها وتكريم التلاميذ الفائزين يوم 19 ديسمبر القادم، بمناسبة إحياء ذكرى مصادقة الجزائر على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.
من جهة أخرى، أفادت شرفي أن الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة التي ترأسها تلقت إخطارات حول المساس بحقوق 2.174 طفل من بينهم 1.287 ذكور، عبر الرقم الأخضر»11-11» منذ إطلاقه في شهر أبريل 2018، قام بالتبليغ عنها مواطنون أو حتى الأطفال أنفسهم.
وبخصوص الفئة العمرية لهذه الفئة من الأطفال، قالت شرفي أن هناك «684 طفلا لم يتجاوز 6 سنوات و1.093 آخر يتراوح سنهم من 7 إلى 13 سنة والباقي من 14 إلى أقل من 18 سنة»،مبرزة إن هذه الإخطارات تتعلق بعضها بحالات «سوء المعاملة أوالعنف أوالاستغلال الاقتصادي أوالتسول بهم»،حيث تمت «معالجة معظمها».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020
العدد18317

العدد18317

الأربعاء 29 جويلية 2020