تحت حدة الخلافات داخل ''السناباب''

اتحادية مستخدمي الصحة العمومية تعلق الإضراب

سعاد بوعبوش

أعلن رشيد جاني ـ الأمين العام الولائي لاتحادية مستخدمي الصحة العمومية المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية «السناباب» ـ أمس، عن تأجيل الإضراب الذي كان من المزمع شنه الأحد المقبل المصادف لـ ٢١ أكتوبر الجاري.
وأرجع جاني تعليق الإضراب إلى انتظار الاجتماع مع الأمين العام لـ «السناباب» بلقاسم فلفول الأسبوع المقبل، لدراسة مراحل التفاوض مع وزارة الداخلية، مشيرا إلى وجود خلافات عميقة داخل النقابة وهو ما يفسر عقدهم للندوة الصحفية داخل مقر النقابة الوطنية للتربية بمدرسة (عيسات إيدير).
وكشف المتحدث عن عدم انسحاب ممثلي الجزائر العاصمة من جميع الاتحاديات الوطنية وعدم مساندة أي اتحادية في احتجاجاتها وإضراباتها بسبب عرقلة خيار اتحادية مستخدمي الصحة العمومية، مشيرا إلى أن خيار الإضراب يبقى قائما وسيتم الإعلان عنه في الأيام القليلة المقبلة.
وجدد جاني تمسك الاتحادية بتجسيد المطالب المرفوعة من خلال تحديد فترة زمنية محددة لذلك بدل إطلاق الوعود لأن ذلك لا يقنع العمال المحتجين، مهددا بالتصعيد والدخول في إضراب مفتوح في ظل تمسك والي ولاية الجزائر بإقصاء المكتب الولائي للعاصمة من المفاوضات رغم كونهم شريك اجتماعي فعال ويتمسك بالحوار.
وكانت الاتحادية قد رفعت جملة من المطالب الاجتماعية والمهنية تتعلق أساسا بمراجعة القوانين الأساسية للاسلاك المشتركة والتقنية والعمال المهنيين وأعوان الوقاية والأمن والحجاب، مع مراجعة نظام المنح والعلاوات، وإلغاء المادة ٨٧ مكرر من القانون ٩٠ ـ ١١ ناهيك عن إدماج المتعاقدين والمؤقتين على أساس الاقدمية والشهادة.
يضاف الى ذلك المطالبة باستحداث منحة العدوى وتعميمها ومنحة الإطعام والنقل، ومنح أخرى مع ضمان الحق في التكوين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018