انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة

انطلقت، مساء أمس، من محطة القطار بتبسة أول رحلة لنقل المسافرين عبر خط السكة الحديدية الجديد الرابط بين ولايتي تبسة والجزائر العاصمة بإشراف المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، ياسين بن جاب الله بحضور سلطات الولاية.
وحسب ما ورد في الشروحات التي قدمت بعين المكان، فإن هذه الرحلة على مسافة تزيد عن 700 كلم على متن قطار تمت إعادة صيانته بالورشات التابعة للشركة الوطنية للنقل عبر السكك الحديدية بولاية سيدي بلعباس يتوفر على عربات تحتوي على مقاعد ومراقد بالدرجتين الأولى والثانية تضمن كل شروط الراحة والأمان للمسافرين.
ولدى إشرافه على العملية، صرح ياسين بن جاب الله أن الشركة تعمل من خلال استراتيجية عملها إلى رد الاعتبار وتحديث شبكة السكك الحديدية عبر مختلف ولايات الوطن ووضعها حيز الخدمة وهو»الخط الثالث من نوعه» الذي يتم استلامه بعد خطي بشار وتقرت (ورقلة).
وفي رده على سؤال لـ/وأج حول الأهمية الاقتصادية والاجتماعية لهذا الخط، قال بن جاب الله :»إن دخول هذا الخط حيز الخدمة بتبسة باعتبارها ولاية حدودية وبوابة الجزائر من الجهة الشرقية سينعش الحركة الاقتصادية من خلال تنقل المواطنين من داخل وخارج الوطن نحو الجزائر العاصمة في البداية لتتوسع إلى عدد من الولايات الساحلية على المدى المتوسط».
كما يرتقب أن تبرم الشركة الوطنية للنقل عبر السكك الحديدية «في أقرب الآجال الممكنة» اتفاقية شراكة مع جامعة تبسة لنقل الطلبة من محطة القطار ذهابا وإيابا إلى الجامعة بعد نجاح التجربة بولايتي باتنة والشلف عبر قاطرات حديثة».
للإشارة فإن القطار ينطلق أيام السبت والاثنين والأربعاء من محطة القطار بمدينة تبسة على الساعة الخامسة والنصف مساء ومن محطة آغا (الجزائر العاصمة) أيام الأحد والثلاثاء والخميس على الساعة السادسة و40 دقيقة مساء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019