تحضيراً للمؤتمر الدولي في الجزائر شهر ديسمبر المقبل

«كناص» تندوف تنظم يوما إعلاميا حول الأمراض المهنية

تندوف: عويش علي

تحت شعار «الأمراض المهنية مسؤولية الجميع» نظم الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء بتندوف، يوماً تحسيسياً مفتوحاً للتوعية بمخاطر الأمراض المهنية التي قد يتعرض لها العامل في محيط عمله وسبل الوقاية منها.
المناسبة التي حضرها ممثلو العمال وإطارات من مفتشية العمل كانت فرصة لتسليط الضوء على بعض المفاهيم والنصوص القانونية والحالات المرضية التي يجهلها العامل رغم إمكانية إصابته بها، أين أكد الدكتوركمال زكري مدير كناس تندوف أن تنظيم مثل هذه المناسبات يأتي في إطار وضع السكة على الطريق الصحيح وضمان الحقوق القانونية للعمال وتحضيراً للمؤتمر الدولي للأمراض المهنية الذي ستحتضنه الجزائر شهر ديسمبر المقبل، وأضاف مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي للعمال الأجراء أن الحالات المسجلة للأمراض المهنية هي حالات قادمة من خارج الولاية، ويتعلق الأمر بثلاث حالات من ولاية وهران وحالة واحدة من ولاية بشار، مؤكداً أن غياب مناطق صناعية أومصانع كبرى ومحيط مهني تستخدم فيه المواد الكيماوية كان السبب وراء عدم تسجيل حالات مرضية بالولاية.
أكد كمال زكري أن القانون الجزائري اعتمد 84 حالة مرضية معترف بها وتدخل ضمن نطاق الأمراض المهنية قبل أن تضاف لها مؤخراً البحة الصوتية كمرض مهني بالنسبة للمعلمين وموظفي قطاع التعليم، في حين يصل عدد الأمراض المهنية المعترف بها في الدول المتقدمة إلى 200 مرض، وأردف المتحدث قائلاً إن العملية التحسيسية تمس كلا طرفي عقد العمل، فهي توعوية لرب العمل من أجل توفير الوسائل وتأمين محيط العمل، وللعامل من أجل استخدام هذه الوسائل وتفادي التعرض لأضرار جسمانية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021