أكد من سطيف أن ثماره ستأتي ويجنيها كل الشعب

رابحي: المصلحة العليا للبلاد في إحقاق الموعد الانتخابي المقبل

أكد، أمس، وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي، بسطيف، أن المصلحة العليا للبلاد «تكمن اليوم في إحقاق الموعد الانتخابي المقبل وهوالموعد الذي سيأتى بثماره ويجنيها كل الشعب الجزائري».
ودعا خلال زيارة عمل قام بها إلى الولاية تفقد خلالها منشآت تابعة لقطاعه إلى «الموعظة الحسنة التي تكمن في التناصح فيما بين الشعب بما يتوافق مع المصلحة العليا للبلاد».
ووجه الوزير بالمناسبة دعوته إلى جميع الصحفيين العاملين في مختلف وسائل الإعلام إلى «مواصلة تأدية مهامهم وواجبهم اعتبارا أن الكلمة النصوحة والخبر الصادق والاحتكام في عملهم بما تم إقراره فيما بين السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات والمترشحين ذاتهم».
وأضاف أن المسعى هو»أن يفوز من بين المترشحين الخمسة من هوفي مستوى تأدية الواجب وتمكين البلاد من حكومة ذات كفاءة عالية تضطلع بمسؤولياتها بما يخدم مصلحة كل الجزائريين المحبين لهذا الوطن والملتزمين والشغوفين بمستقبل واعد».
وأشار إلى أن هذا المسعى سيتحقق وأن «الجزائر سوف تخرج منتصرة مثلما خرج آباؤنا وأجدادنا منتصرين على المستعمر الفرنسي».
وكان الوزير قد أشرف خلال زيارته إلى المنطقة على تدشين المحطة الجهوية للتلفزيون بوسط المدينة، حيث طاف بمختلف أجنحتها واطلع على مختلف الوسائل التي تتوفر عليها هذه المنشأة الإعلامية الجديدة التي يراد من خلالها تعزيز الإعلام الجواري.
واعتبر المحطة الجديدة للتلفزيون بمثابة «منارة إشعاع تؤسس لحيوية السمعي البصري على مستوى هذه الولاية ومنبرا لسكانها للتعبير عن اهتماماتهم والتعريف بهذه المنطقة من البلاد وبموروثها الثقافي والحضاري».
كما اعتبرها «مساهمة في مجال تعزيز اللحمة الوطنية على أساس المحبة والاحترام والتجاذب بما يخدم التنمية الوطنية».
ويندرج تدشين هذا المحطة الإعلامية الجديدة التي ستغطي 4 ولايات بشرق البلاد هي سطيف والمسيلة وبرج بوعريريج وبجاية، «ضمن سياسة الحكومة الهادفة إلى تعزيز الإعلام الجواري وتمكين كل مناطق البلاد من جميع الإمكانات والوسائل لإشعاع مكنونها الثقافي والحضاري وكذا نشاطها الاقتصادي والتجاري»، حسب ما أكده وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة.
الدولة سخرت الاعتمادات لتعزيز قدرات الإعلام
وأكد الوزير  من عاصمة الهضاب، أن الدولة سخرت جميع الاعتمادات لتعزيز قدرات وسائل الإعلام، موضحا لدى زيارته لمقر إذاعة سطيف أن الدولة سخرت جميع الاعتمادات ذات الصلة لتعزيز قدرات وسائل الإعلام الصوتية والمرئية والمكتوبة وذلك بهدف «استخدام ما توفره تكنولوجيات العصر وضمان برنامج إعلامي جاد يتوافق والإرادة السياسية التي من شأنها ضمان المعلومة الصادقة التي تثقف وتوجه المجتمع». وأشاد رابحي بالمجهودات المبذولة لإيصال الخبر ونقل المعلومة وتنوير الرأي العام وذلك في جميع محطات هذا المنبر الإعلامي عبر كافة ربوع الوطن.
...وينوه بدور الأئمة في صون وحدة الوطن وأمانة الشهداء
وبالمسجد العتيق حيث كانت للوزير وقفة مع بعض أئمة المدينة، استمع كذلك إلى نبذة تاريخية حول هذا المسجد الأثري التاريخي وإلى رأي الأئمة المطالبين بمساندة مؤسسات الدولة (المؤسسة العسكرية) ووحدة الوطن وأمانة الشهداء وهناك نوه رابحي بالكلمة التي اعتاد أئمة الجزائر إلقاءها من على مختلف منابر المساجد وفي مختلف المحطات التي تمر بها البلاد. وبعد شكره للأئمة على «مواقفهم الطيبة ورسائلهم الفاضلة في خدمة المجتمع والبلاد»، أكد الوزير أن «الدولة لها مسؤولية الاهتمام والاعتناء وتقديم يد المساعدة والدعم لكل هذه المعالم الأثرية والثقافية (المسجد العتيق) لأنها شهادة عينية على ما تتوفر عليه الجزائر من حضارة وعمق تاريخي» لذلك سيتم، كما أضاف، التنسيق مع وزارة الشؤون الدينية والأوقاف لبحث موضوع ترميم هذا المسجد وخاصة منارته.    قبل ذلك زار المعلم الأثري عين الفوارة وواصل زيارته لمدينة سطيف بتفقد مدرسة الفنون الجميلة حيث كشف بأن وزارة الثقافة «تسعى لإقامة شراكة مع بعض الدول التي لها باع في مختلف الفنون حتى يستفيد طلبتنا في المستقبل من تربصات ومنح تمكنهم من تحسين آدائهم الفني».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019