دعا الجميع إلى إنجاح الاستحقاق الوطني المقبل، بوزيد:

إستراتيجية للذكاء الاصطناعي لتعزيز القدرات الوطنية

خالدة بن تركي

شدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي الطيب بوزيد، أمس، على إعداد إستراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي الذي تحتل فيه الجزائر المرتبة الثالثة إفريقيا والتاسعة والأربعين عالميا لتعزيز القدرات الوطنية ومسايرة الجوانب التقنية والتفتح على العالم ومواكبة سوق التشغيل وتجاوز التحديات التي تطرحها عملية التنمية المستدامة في ظل التحولات الرقمية الجارية، داعيا على صعيد آخر المواطنين والأسرة الجامعية إلى إنجاح الاستحقاق الوطني للحفاظ على أمن واستقرار الجزائر.
أبرز الوزير خلال الندوة الوطنية للجامعات التي نظمها، أمس، بمقر الوزارة، ببن عكنون أهمية الذكاء الاصطناعي الذي أضحى بمثابة لغة ينبغي أن يتحدثها الجميع من حيث أنه شكل طفرة علمية وتكنولوجية في العديد من الدول المتقدمة وأحدث نقلة في الارتقاء بحياة الأفراد والمجتمعات ما يستوجب استعماله اليوم في 3 قطاعات حيوية الصحة، الزراعة، الطاقة مع الموارد المائية باعتبارهما قطاعان يكملان بعضهما البعض وهذا بالموازاة مع البرنامج الذي يعتزم القطاع إطلاقه في مجال تطوير مجالات الذكاء الاصطناعي.
وهي العملية يقول المسؤول الأول على القطاع التي تسمح بدعم البحوث الأساسية والتطبيقية ذات صلة وحشد الإسناد المادي للباحثين الشباب ومساعدتهم على الاندماج في سيرورة الاندماج والابتكار وخلق بيئة ترعى الموهبة والتمييز والإبداع وتعتبر الحاضنة الرئيسية لمرافقة مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية في مسعاها لتجاوز التحديات وتحقيق الرهانات وهوما تطمح إليه جامعة الغد.
وبخصوص التحديات التي تواجه نظام التعليم العالي أكد على ضرورة تكاتف الجهود من أجل بلورة رؤية إصلاحية لبعث ديناميكية جديدة في مجال تكوين الكفاءات عالية التأهل فائقة المهارة وجعل جامعة الغد قادرة على مسايرة التحولات الجارية والاستجابة لمتطلبات المهن المستحدثة والمهارات الجديدة والتساوق مع عالم يتميز بالتغيير المستمر وهو ما نوقش خلال ندوة التي كانت مختلفة عن سابقاتها من حيث طرح إشكالية جامعة الغد الرهانات والتحديات التي يتعين على الجامعة كسبها من أجل تامين متطلبات الانتقال بكفاءة اقتدار مع تسليط الضوء على الجودة في التعليم العالي ترقية أخلاقيات المهنة الجامعية وآدابها في الوسط الجامعي.
أوضح الوزير بشأن ضمان الجودة تعزيز عمليات التقييم الداخلي والخارجي تمهيدا لإرساء نظام متكامل يرتكز على إجراءات وآليات قابلة للقياس ويستند بمنهجية ترمي إلى تحسين مختلف الجوانب البيداغوجية والعلمية والإدارية للحوكمة الجامعية.
ويعمل القطاع بهذا الخصوص على استحداث وكالة وطنية مستقلة لضمان الجودة والاعتماد بما يتوافق ومتطلبات النماذج الدولية الأكثر نجاحا في هذا المضمار والتي يكمن الهدف منها الاعتماد في تحقيق الخبراء من قدرة المؤسسة على استيفاء المتطلبات الضرورية لعرض التكوين المقترح على أساس عدد من المواصفات والمقاييس الأساسية،
 البكالوريا المهنية على طاولة الوزير الأول غدا
 في رده على سؤال حول مدى تطبيق اللغة الانجليزية بالجامعات الجزائرية رد الوزير أن عمل اللجنة ساري للبحث عن الآليات الصحيحة والفعالة لتطبيق استعمالها في الوسط الجامعي سواء على مستوى الإدارة اوفي البحوث العلمية، مؤكدا أن الطالب الجزائري يمتلك الإمكانيات التي تؤهله لاحتضان هذه اللغة والتعامل معها لمسايرة التطورات التي يشهدها العالم والذي أصبحت فيه اللغة الإنجليزية لغة البحوث.
من جهته، وزير التعليم والتكوين المهنيين داده موسى، قال إن البكالوريا المهنية هي الرهان خاصة مع التسارع في المجال الاقتصادي، معتبرا الخطوة بالإيجابية والملف سيكون على طاولة الوزير الأول هذا الأسبوع.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020
العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020