مقاربة اتصال جوارية لتنوير الرأي العام

الرئيس تبون يجري مقابلة صحفية مع مسؤولي وسائل إعلام وطنية

 استقاء المعلومات من مصدرها دون مضاربة

أكد الرئيس تبون منذ توليه مقاليد السلطة رئيسا للجمهورية أهمية الاتصال مع الرأي العام الوطني لوضعه في صورة التطورات على طريق بناء جزائر جديدة ترتكز على الشفافية والتواصل، مما يعزّز عامل الثقة لينخرط كافة الشركاء في ديناميكية العمل لمواجهة الظرف الراهن المتسم بتحديات اقتصادية خاصة تتطلب مساهمة الجميع في الجهود الوطنية لبلوغ أهداف النمو في ظل تعزيز الاستقرار.
بهذه الروح البناءة أجرى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس، مقابلة صحفية، مع مجموعة من مسؤولي الوسائل الإعلامية الوطنية العمومية والخاصة من قنوات تلفزيونية وصحافة مكتوبة، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.
للإشارة تم بث هذه المقابلة، مساء أمس، «على القنوات الوطنية العمومية والخاصة، وكذا الإذاعة الوطنية».
هذا النمط العصري في التوجه إلى مختلف الشرائح الاجتماعية والفاعلين في الساحتين الاقتصادية والسياسية يعكس إرادة جديدة لربط جسور التواصل وهو ما يصنف في خانة توضيح الرؤية بخصوص كل ما يهم الشعب الجزائري خاصة ما يتعلق منه بالملفات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تلقي بظلالها على الساحة من بينها ورشات مراجعة الدستور الذي انطلقت لجنة خبراء في العمل عليه  والذي يؤسس للمستقبل، تنشيط عجلة الاستثمار المنتج، ترقية الإعلام ليكون شريكا في المعادلة، التكفل بالانشغالات العديدة في مجالات الصحة والتربية والبيئة.
هذا الأسلوب يساهم في ترقية نمط اتصال حديث له مضمون من شأنه الارتقاء بمستوى النقاش في الساحة الوطنية بما ينعكس إيجابا على المتلقي كونه يحصل على الموقف والرؤية والمعلومة من مصدرها، ألا وهو رئيس الجمهورية شخصيا، مما يعطي نفسا للإعلام الوطني باستقاء المعلومات من منبعها الأول.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020