المرحلة السادسة والعشرون من إعادة الإسكان بالعاصمة

ترحيل 104 عائلة إلى سكنات جديدة

سارة بوسنة

استأنفت، أول أمس، ولاية الجزائر المرحلة الثانية من العملية السادسة والعشرين من عمليات إعادة الإسكان في العاصمة، حيث تم ترحيل 104 عائلة، كانت تشغل أحياء قصديرية وكذا أوعية عقارية مخصصة لإنجاز مشاريع سكنية جديدة..
العملية تمت على مستوى حي الكاليتوس، بلدية بوروبة المقاطعة الإدارية للحراش، بلدية الدويرة المقاطعة الإدارية للدرارية وبلدية زرالدة لذات المقاطعة الإدارية، حيث استفادت العائلات المرحلة من سكنات عمومية إيجارية على مستوى الأحياء السكنية 1988، 1200 و332 مسكن ببلدية أولاد فايت، المقاطعة الإدارية للشراقة.
وقد عرفت المرحلة الأولى من عملية الترحيل وإعادة الإسكان الـ 26 بالعاصمة، ترحيل أكثر من 100 عائلة كانت تشغل السكنات الهشة والبنايات المهددة بالانهيار وكذا الأقبية وأسطح العمارات، وذلك على مستوى، بلدية المدنية والجزائر الوسطى بالمقاطعة الإدارية لسيدي امحمد، وكذا بلدية القصبة بالمقاطعة الإدارية لباب الوادي وتسالة المرجة وأولاد شبل بالمقاطعة الإدارية لبئر توتة. تجدر الإشارة إلى أن المرحلة 26 من إعادة الإسكان ستشهد ترحيل أزيد من 3000 عائلة.
كما ستتواصل في الأيام القادمة عملية تسليم سكنات من مختلف الصيغ حيث تعمل حاليا مصالح ولاية الجزائر على وضع الترتيبات الأخيرة لضبط الإحصاء وتطهير قوائم المستفيدين من العائلات، وستمس عمليات تسليم السكنات كل المقاطعات الإدارية الـ 13 لولاية الجزائر. ومن جهة أخرى سيتم استلام مشاريع إنجاز السكنات، تباعا في مختلف الصيغ الأخرى.
للتذكير فإن ولاية الجزائر العاصمة تحوز 8364 سكن في صيغة السكن العمومي الإيجاري ستستلم حال الانتهاء من عمليات الانجاز.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020
العدد18182

العدد18182

الجمعة 21 فيفري 2020
العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020