طباعة هذه الصفحة

من الرّعيل الأوّل للمنظّمة المدنية للأفلان

وفاة المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام

 توفي أمس عضو مجلس الأمة (الثلث الرئاسي) المجاهد الطيب فرحات حميدة عن عمر ناهز 101 عام، حسب ما علم من مجلس الامة. ويعد الفقيد من مواليد سنة 1919 بالوادي، وهو حائز على شهادة ليسانس في الحقوق. وكان الفقيد عضوا في المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني (OCFLN) في الفترة الممتدة من 1955 إلى سنة 1962، وسفيرا للجزائر بالمغرب (1964-1969) ثم عضوا بالمجلس الوطني الانتقالي (1994-1997)، وعين عضوا بمجلس الأمة عن الثلث الرئاسي منذ سنة 2007 إلى غاية وفاته.
وبهذه المناسبة الأليمة تقدّم رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل باسمه ونيابة عن أعضاء المجلس إلى كافة أعضاء أسرة الفقيد وإلى أصدقائه وأقاربه ورفقاء دربه من المجاهدين بصادق مشاعر التعاطف والمواساة وخالص التعازي.
وقال قوجيل في برقية التعزية: «يرحل عنّا في هذا اليوم الحزين الأليم الزميل المجاهد الطيب فرحات حميدة، ويؤلمني بالغ الألم أن يغادرنا إلى الدار الموعودة. وأن نفتقده وهو الذي أفضى على عائلتكم الكريمة من روحه وعطائه رعاية الزوج والأب».

...ورحيل المجاهد بلحسين محمد ارزقي

كما انتقل أمس إلى رحمة الله المجاهد بلحسين محمد ارزقي عن عمر ناهز 93 عاما. وفي برقية تعزية لوزير المجاهدين وذوي الحقوق الطيب زيتوني ذكر بالماضي النضالي للفقيد الذي ولد في 14 جانفي 1927 بتيزي وزو، ولبّى النّداء ملتحقا بصفوف المناضلين منجزا أعمالا جبارة قبل أن يزج في السجن من 1957 إلى 1958، وبقي وفيا لمسيرته إلى الاستقلال مواصلا الثبات على نفس مبادئ الوفاء والإخلاص للجزائر.