ملفات السكنات الإجتماعية تخرج أصحابها عن صمتهم

سكان شتوان بتلمسان في وقفة احتجاجية

تلمسان: بكاي عمر

اشتكى سكان بلدية شتوان، بتلمسان، من عدم التكفل بانشغالاتهم المرفوعة مطالبين من السلطات المحلية بذل جهد أكبر في تحريك التنمية المحلية والنظر في الملفات العالقة. جاء هذا خلال وقفة احتجاجية، نهاية الأسبوع، مطالبين بإنجاز  مرافق شبابية وترفيهية وقاعة متعددة الرياضات وفاء للوعود التي قدمت في الحملات الانتخابية، وكذا عبر الجلسات التي تم إجراؤها مع المجتمع المدني و الجمعيات الفاعلة.
أكد محتجون لـ»الشعب»، أنهم ينتظرون من رئيس البلدية فتح باب الحوار مع المواطنين واحترام مواعيد إستقبالهم المحددة قانونيا، بيوم الثلاثاء، مثيرين مشاكل عدة تخص توزيع السكنات الاجتماعية والسكن الريفي، قائلين: «إنهم لم يستفيدوا من حقهم فيها رغم توفر كل الشروط».
 قال آخرون، إنهم استفادوا من سكنات اجتماعية 1000 وحدة بأوزيدان ورغم اكتمال الأشغال، إلا أنهم وبعد مرور إجراء القرعة، شهر ماي 2019 ، لم يتسلموا بعد المفاتيح.
مع العلم أقدم، الأربعاء الفارط،  مجددا و للمرة الثانية مئات من سكان بلدية شتوان بالاحتجاج سلميا مع غلق أبواب إدارة البلدية وتم وضع لافتات تطالب بالتكفل بانشغالاتهم، داعين والي الولاية مرموري الى التدخل.  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020