بتهمة عرض منشورات تضر بالمصلحــة الوطنيــة

6 أشهر حبســـا نافــــذا في حق رابح ظريـف

أصدرت محكمة المسيلة، أمس، حكما يقضي بءدانه مدير الثقافة السابق لولاية المسيلة رابح ظريف، بـ 06 أشهر حبسا نافذا في قضية اتهامه للمجاهد عبان رمضان بالخيانة على حسابه الشخصي «فايسبوك»، في رده على المنتج بشير درايس.
والتمس النائب العام تسليط عقوبة سنتين سجنا نافذا في حق المتهم ظريف، بتهم تتعلق بجنحتي عرض لأنظار الجمهور منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية وفق المادة 96 و79 من قانون العقوبات والمادتين 52 و66 من قانون المجاهد والشهيد.
دافع رابح ظريف مدير الثقافة لولاية المسيلة، الذي أقالته السلطات العليا، عن نفسه خلال المحاكمة، الأحد الماضي، قائلا إنه لم يخطئ ومنشوره كان ردّا على استفزاز من بشير درايس، الذي كان معه عندما أنتج فيلم العلامة عبد الحميد بن باديس وأبرز دوره رفقة جمعية العلماء المسلمين في الثورة التحريرية وهو ما أثار غضب بشير درايس ودفعه إلى إخراج فيلم مواز ظاهره العربي بن مهيدي وباطنه تشويه واستصغار لباقي المجاهدين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021