عماري يؤكد:

دعم المواد الغذائية الأساسية سيستمر

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، شريف عماري، أمس، بالجزائر العاصمة، أن دعم الدولة للمواد الغذائية الأساسية سيستمر رغم تهاوي أسعار البترول والأزمة الاقتصادية العالمية التي خلفتها جائحة كورونا «كوفيد-19».
وصرح وزير الفلاحة عبر أمواج الإذاعة الوطنية، أن «ضمان الأمن الغذائي للشعب هو مسألة بالغة الأهمية بالنسبة للدولة، حيث أن الحكومة تسهر على تأطير نشاطات هيكلية بغية ضمان عرض دائم للمواد الغذائية وبأسعار معقولة».
وأضاف عماري في هذا السياق، أن احتياطي الصرف المقدر حاليا بـ60 مليار دولار سيسمح للبلاد بتسيير الوضع في هذه الأوقات العصيبة التي تتميز بتفشي جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.
واعتبر وزير الفلاحة هذه المرحلة، فرصة لتصحيح الوضع والقيام باستغلال أمثل للثروات الوطنية من اجل تحصين البلد ضد الكوارث الطبيعية والأزمات الاقتصادية منها والصحية.
في ذات الصدد، أشاد الوزير بالجهود التي يبذلها القطاع الفلاحي في سبيل خفض أو وقف استيراد بعض المواد الغذائية واستبدالها بالمنتوجات المحلية، مشيرا في ذلك إلى القمح اللين، حيث أكد أن الجزائر حققت لأول مرة الاكتفاء الذاتي من حيث الحبوب الاستراتيجية وهو ما جعلها في مأمن من اللجوء للاستيراد.
بهذه المناسبة، أوصى عماري الجزائريين بالرجوع إلى العادات الغذائية السليمة التي اتبعها أجدادهم ومكافحة التبذير، موضحا أن استهلاك القمح اللين قد ازداد بشكل كبير لدى الجزائريين الذين كانوا يستهلكون في الماضي الكثير من القمح الصلب والشعير، وهما المادتان اللتان تحتويان، بحسب أخصائيي التغذية، على قيمة غذائية هامة.   

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020
العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020