اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي:

الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى

 نعت اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، أمحمد خداد، القيادي والدبلوماسي الصحراوي، رئيس لجنة العلاقات في الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو، الذي وافته المنية، الاربعاء الفارط، وتقدمت لعائلة الفقيد ولرئيس الجمهورية الصحراوية ولكافة الشعب الصحراوي بتعازيها في فقدان «مقاتل شجاع ومسير حكيم وسياسي ماهر ودبلوماسي عبقري».
وقالت اللجنة في بيان لها، «تلقى أعضاء اللجنة الوطنية الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المغفور له أمحمد خداد إثر اصابته بمرض عضال ويتقدمون «لعائلة الشهيد ولسيادة رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، الأمين العام لجبهة البوليساريو ولكل المسؤولين الصحراويين ولكافة الشعب الصحراوي الأبي بتعازيهم القلبية، راجين من الله عز وجل ان يلهمهم الصبر والسلوان».
واسترسلت اللجنة في ذكر خصال الرجل فقيد الشعب الصحراوي وقالت إن «سجل الشهيد أمحمد خداد في تاريخ الشعب الصحراوي وكفاحه المبارك مساهمة مرموقة ولا تنسى كمقاتل شجاع ومسير حكيم وسياسي ماهر ودبلوماسي عبقري». كان يتميز بتواضعه الحقيقي واستعداده الدائم ومزاجه الهادئ قريبا من الشعب الصحراوي في كل لحظة وقادرا على التفكير في كل حالة.
وتضمن البيان «السيرة المثالية للفقيد وبصيرته العميقة»، مما جعله «يكون دائما مستشارا من طرف القياديين والبسطاء»، مشيرا الى «سقوط أمحمد خداد شهيدا في خط الكفاح خدمة للقضية الصحراوية التي كان يحملها كأمانة بروح نضالية دون حدود».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020