توقيع ثلاث اتفاقيات غازية مع شركة إيني الإيطالية:

تسويق 1.5 مليار متر مكعب سنويا إلى غاية 2049

سهام بوعموشة

ضرورة القيام باستكشافات جديدة وزيادة الاحتياطات

,أشرف وزير الطاقة عبد المجيد عطار، رفقة الرئيس المدير العام لسوناطراك، أمس، على توقيع مذكرة تفاهم في مجال استكشاف وإنتاج المحروقات في الجزائر، وثلاث اتفاقيات غازية مع شركة «إيني» الإيطالية بهدف تسويق سوناطراك الغاز الطبيعي الذي سيتم إنتاجه في حقول أورهود2، سيف فاطمة 2 وزملت العربي، والتي يبلغ إنتاجها السنوي ما يقارب 1.5 مليار متر مكعب وهذا إلى غاية عام 2049، بالإضافة إلى التوقيع على ملحق لعقد بيع الغاز الذي يحدد الشروط التجارية للسنة الغازية 2020-2021، والذي يعود تاريخه إلى سنة 1977.
هنأ وزير الطاقة الطرفين على توقيع هذه الاتفاقيات بعد أزمة «كورونا» والتي تسمح بتطوير نشاطات جديدة في حقل البترول والغاز وتجديد الاحتياط لرفع الإنتاج نظرا للإستهلاك الحالي في السوق الداخلي، معتبرا شركة إيني الإيطالية شريكا تاريخيا، وزبونا مهما للجزائر في مجال الغاز، والذي تجمعه علاقات لأزيد من خمسين سنة مع مجمع سوناطراك، ولديها على الأقل 12 عقدا مع هذا الأخير في ميدان الاستكشاف والإنتاج.
وأكد عطار في هذا السياق، أن وزارة الطاقة وعملا بتعليمات الحكومة ستقدم كل التسهيلات لمرافقتهم في الميدان القانوني وكل الميادين، للعمل في أحسن الظروف، مبرزا ضرورة القيام باستكشافات جديدة وزيادة الاحتياطات الموجودة، وكذا الرفع من نسبة استرجاع النفط والغاز من الحقول التي ستكتشف مستقبلا، مفيدا»نحن بحاجة لمثل هذه الشراكة، سوناطراك لا يمكنها القيام بالإستكشاف لوحدها وتحمل الخسارة». كما أشار إلى أنه إذا لزم تغيير القوانين حسب الوضعية يتم تغيرها.
أوضح الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار، أن مذكرة تفاهم لبدء المناقشات مع الشريك الإيطالي تهدف للإستثمار المشترك في استكشاف وإنتاج المحروقات في الجزائر في إطار قانون المحروقات الجديد، كما تغطي مذكرة التفاهم دراسة فرص الإستكشاف والإنتاج في الخارج، مضيفا فيما يتعلق بملحق عقد بيع الغاز أنه يهدف لتزويد السوق الإيطالية بالغاز الطبيعي والذي تم تجديده في ماي 2019 لمدة ثمانية أعوام إلى غاية سنة 2027، بالإضافة إلى سنتين إختياريتين إضافيتين.   

مشاريع جديدة لمحطات الطاقة الكهروضوئية

وأكد حكار إرادة الطرفين في تطوير شراكتهما في مختلف قطاعات صناعة النفط والغاز، وكذلك في مجال الطاقات المتجددة، كاشفا عن الشروع في إجراء الدراسات لإنجاز مشاريع محطات الطاقة الكهروضوئية جديدة مثل تلك التي تم إنجازها في حقل «بي.أر.أنBRN «. كما أعرب الرئيس المدير العام لسوناطراك عن رغبته في تعزيز هذه العلاقة من خلال مشاريع جديدة في الجزائر وخارجها، شاكرا الرئيس المدير العام لشركة إيني الإيطالية على زيارته التي تمت في ظل الظروف الإستثنائية الحالية بسبب كوفيد-19 والتي حسبه تعكس العلاقة الإستيراتيجية الممتازة التي تربط بين الشركتين لسنوات عديدة.
من جهته، أكد كلاوديو ديسكالزي الرئيس المدير العام لشركة إيني الإيطالية، على الصداقة والشراكة القوية التي تجمعه بمؤسسة سوناطراك في مجال الغاز خاصة لسنوات طويلة والتي تعد بالنسبة له شريكا ذو أولوية، كما أشار إلى أن شركة  «إيني» «ستواصل الإستثمار هذه السنة في عدة مشاريع»، معتبرا «توقيع هذه الاتفاقيات بداية جديدة بعد كوفيد-19  لمواصلة الاستثمارات ورفع الإنتاج»، ولم يفوت المناسبة للكشف عن الإستثمار في قطاع الطاقات المتجددة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18329

العدد18329

الجمعة 14 أوث 2020
العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020