بعد استرجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية

مكتب مجلس الأمة يعبّر عن امتنانه وعرفانه لرئيس الجمهورية

عبّر مكتب مجلس الأمة، أمس، عن «كبير الامتنان» و»عظيم العرفان» لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على رعايته لمساعي استرجاع رفات 24 شهيدا من قادة المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي، بحسب ما أورده، أمس، بيان للمجلس.
أوضح ذات المصدر، أن مكتب مجلس الأمة «يسجل لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، وللأمة الجزائرية قاطبة في هذه المحطة الغراء، كبير الامتنان وعظيم العرفان على رعايته الكريمة لهذه المساعي التي ستبقى حدثا بارزا وخبرا ناصعا يتداوله الجزائريون جيلا بعد جيل».
وأبرز نفس المصدر، أن «مكتب المجلس برئاسة السيد صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة بالنيابة، وفي غمرة الاحتفاء بالذكرى الثامنة والخمسين لعيد الاستقلال والشباب، وإذ يترحم بكل خشوع وإجلال على الأرواح الزكية لشهداء الجزائر، فإنه يتقدم إلى جموع المواطنات والمواطنين بخالص التهاني والتبريكات بعيد الاستقلال المجيد».
كما يهنئ مكتب المجلس «الشعب الجزائري الأبي باسترجاع رفات 24 شهيدا من قادة المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي ورفاقهم بعد احتجاز قسري لأكثر من 170 عاما بمتحف التاريخ الطبيعي بباريس في فرنسا».
على صعيد آخر - يضيف البيان - فقد تقرر أن يكون اختتام الدورة البرلمانية العادية لمجلس الأمة لسنة 2019- 2020، غدا الخميس، على الساعة التاسعة والنصف صباحا، بمقر المجلس، مع «الامتثال والتقيد الصارم بالتدابير والإجراءات المعمول بها في مواجهة تفشي فيروس كورونا كوفيد-19».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18323

العدد18323

الجمعة 07 أوث 2020
العدد18322

العدد18322

الأربعاء 05 أوث 2020
العدد18321

العدد18321

الثلاثاء 04 أوث 2020
العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020