الولاية المنتدبة للرويبة

7، 1 مليار دج لإنجاز برامج تنموية بمناطق الظل

خصصت المقاطعة الإدارية الرويبة ما يفوق 1,7 مليار دينار جزائري لإنجاز 114 برنامج تنموي لفائدة مناطق الظل الموزعة عبر بلديات المقاطعة، بحسب ما أكده، أمس، الوالي المنتدب، أحمد بودوح، موضحا عبر الموقع الرسمي لولاية الجزائر، على هامش زيارة تفقدية لبعض الأحواش بالبلديات التابعة للمقاطعة، أن هذه الأخيرة  «أعدت 114 برنامج لفائدة مناطق الظل خصص لها مبلغ اجمالي يفوق  1،7  مليار دج»، وأن الأشغال ستباشر بها «فور الانتهاء من إجراءات التعاقد وفقا لما يقتضيه قانون الصفقات العمومية و تفويضات المرفق العام».
وقف بودوح بالمناسبة على أشغال ربط كل من «حوش لالة درقانة» و «سريج الربيع» التابعين لبلدية الرويبة بشبكة الغاز الطبيعي والإنارة العمومية وكذا تزفيت الطريق الرئيسي من قبل المؤسسة الولائية «أسروت»، وأكد هناك أن هذه الأخيرة «ستنطلق في عملية تزفيت الأزقة الداخلية بعد الانتهاء من أشغال الصرف الصحي التي توشك على الانتهاء».
وأعطى الوالي المنتدب، برفقة مسؤولين محليين، إشارة انطلاق عدة مشاريع تنموية بمناطق ظل تقع ببلدية الرغاية، منها مشروع الربط بشبكة الغاز الطبيعي لسكان مزرعة «عميروش» (أحواش قماز، تريي و قوميلا) حيث ستستفيد 140 عائلة منه علاوة على مشروع إنجاز ملعب جواري بحي «حساين علي» (عيسات مصطفى)، حيث طلب «تقليص مدة الإنجاز إلى 45 يوما». كما تم الإعلان عن برمجة تهيئة حضرية للمدخل الشمالي لمدينة رغاية ابتداء من شارع حشلفي والطرقات المجاورة تتكفل بانجازها المؤسسة الوطنية للمنشآت الفنية الكبرى.
من جهة أخرى، تم تدشين ملحقة إدارية بحي «الونشريس» حيث ستحتضن مصالح الحالة المدنية ومكاتب النشاط الاجتماعي لفائدة عمال بلدية رغاية وذلك في إطار البرنامج المسطر من طرف الهيكل المركزي للخدمات الاجتماعية لوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.
وفي مجال الأسواق الجوارية وفي نفس الحي، تقرر «انجاز سوق بلدي يضم 476 محل على عاتق ميزانية البلدية» حيث طلب الوالي توسيع المشروع ليضم 600 محل، كما طلب من مؤسسة الإنجاز تقليص آجال الإنجاز إلى (04) أشهر وسيسمح هذا المرفق التجاري «الهام» بتنظيم التعمير التجاري والقضاء على التجارة الموازية، مثلما سيوفر مناصب شغل جديدة لشباب البلدية.

7 ملايير سنتيم لمشاريع تنموية بالمقاطعة الإدارية براقي
 
وخصصت مصالح المقاطعة الإدارية لبراقي أزيد من 7 ملايير سنتيم في إطار تجسيد برنامج التنمية المحلية والتكفل بمناطق الظل، وفقا لبيان ولاية الجزائر، موضحة في بيان لها نشر على صفحتها بالفايسبوك أن الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لبراقي أعطى، الثلاثاء، اشارة انطلاق جملة من المشاريع التنموية المحلية عبر بعض الأحياء والأحواش المصنفة كمناطق ظل على مستوى البلديات الثلاث للمقاطعة (براقي، الكاليتوس وسيدي موسى) وذلك بميزانية إجمالية فاقت 7 ملايير سنتيم.
وأشار ذات البيان أن بلدية براقي رصدت غلافا ماليا يفوق 6، 2 مليار سنتيم من أجل تهيئة الطريق والانارة العمومية بحي «شرشرة».
وذكر المصدر بخصوص تمويل المشاريع التنموية ببلدية الكاليتوس تخصيص أكثر من 4  ملايير سنتيم من أجل تهيئة الطرقات على مستوى أحواش «سي بلعيد» و «ميلر».
من جهة أخرى، ذكر المصدر أن 3 أحواش من بلدية سيدي موسى استفادت من مشاريع تهيئة الطرقات بمبلغ مالي يقدر بأكثر من 1،1 مليار سنتيم، ويتعلق الأمر بكل من حوش «مهدي العيد»، حوش «شاوش لخضر 01» وحوش «حميدي بوعلام».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020