تفقد دار النقد لبنك الجزائر، جراد:

أهمية طبع الأوراق المصرفية وإدماج رموز التاريخ

قام الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، مرفوقا بوزير المالية ومحافظ بنك الجزائر بالنيابة، بزيارة تفقد لدار النقد لبنك الجزائر، اطلع خلالها على مختلف أقسام صناعة النقود وعلى ظروف عمل المستخدمين، بحسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.
وخلال زيارته لمختلف أقسام صناعة الأوراق المصرفية والقطع النقدية وكذا الوثائق المؤمنة، تحادث السيد الوزير الأول مطولا مع المستخدمين واطلع على ظروف عملهم، بحسب البيان.
وبهذا الشأن، ألح على ضرورة عصرنة أداة الإنتاج، قبل أن يؤكد على «أهمية طبع الأوراق المصرفية وسك العملة وفق المعايير الدولية، على أن يتم أيضا إدماج رموز تاريخنا الوطني».
وفي نهاية زيارته، أكد الوزير الأول، خلال جلسة عمل عقدها مع إطارات بنك الجزائر، بحضور السيد وزير المالية، على تخصيص وعاء أرضي لبناء مركب صناعي وتكنولوجي جديد من شأنه أن يحتضن مطبعة عالية التكنولوجيا ومقر الصندوق العام لبنك الجزائر ومركز وطني لفرز الأوراق المصرفية ومسبك ومركز للتكوين في مهن صناعة النقود الورقية.
وفي الأخير، حرص الوزير الأول على تهنئة وتشجيع كافة مستخدمي دار النقد على ما بذلوه من جهود جديرة بالثناء، ولاسيما خلال هذه الفترة الصعبة التي تطبعها جائحة كورونا، يضيف نفس المصدر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020