الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية:

الجزائري الجريح في السودان يعود إلى الوطن

عاد المواطن الجزائري الذي أصيب بجروح خلال اعتداء مسلح استهدف يوم 18 أفريل الأخير، حقلا نفطيا في محافظة كردوفان ـ غرب (السودان)، إلى الجزائر الخميس، حسبما علمته واج من الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي شريف.
وأوضح ذات المصدر، أن العمراوي نصر الدين، الذي استفاد من تكفل طبي “مناسب” في مستشفى بالخرطوم، قد استقبل من قبل أفراد عائلته.
كما تمت الاشارة إلى أن سفارة الجزائر بالسودان، قد تجندت من أجل مساعدة المواطن الجزائري الجريح، قبل أن تعيده إلى الجزائر.
للتذكير، تعرض مواطن آخر للاختطاف خلال اعتداء مجموعة مسلحة على حقل نفطي، حيث يعمل لحساب شركة سودانية.
وأضاف الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، أن سفارة الجزائر على اتصال “دائم” بالسلطات السودانية، بحيث دعتها إلى اتخاذ “جميع الإجراءات اللازمة” من أجل إطلاق سراح المواطن المختطف في “أسرع وقت”.
...تحرير الرهينة الجزائرية
 قامت قوات الأمن السودانية بتحرير المواطن الجزائري الذي اختطف خلال الاعتداء المسلح الذي استهدف يوم 18 أفريل الأخير حقلا نفطيا في محافظة كردوفان ـ غرب (السودان)، حسبما علمته واج من الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي شريف.
وأوضح ذات المصدر أن “مواطننا جنام أرزقي الذي احتجز كرهينة منذ 18 أفريل، قد تم تحريره من طرف قوات الأمن السودانية، وأن سفيرنا بالخرطوم، قد تحادث معه هاتفيا الخميس بعد تحريره”.
كما أشار الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية، أن الرعية الجزائرية الذي كان يعمل لحساب شركة سودانية، سيلتحق الجمعة أو السبت بالسفارة بالخرطوم، حتى يتمكن من العودة إلى الجزائر.
للتذكير، عاد المواطن الجزائري الآخر، الذي أصيب بجروح خلال ذلك الاعتداء العمراوي نصر الدين يوم الخميس إلى الجزائر، بعد أن استفاد من تكفل طبي “مناسب” في مستشفى بالخرطوم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021