إثر انهيار جزئي لنفق تنقيب

تبون يكلف وزير المناجم بالتوجه إلى عين أزال

كلف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أمس، وزير المناجم محمد عرقاب، بالتوجه إلى مدينة عين أزال (ولاية سطيف) لمتابعة عن كثب تطور الوضعية الناجمة عن حادث الانهيار الجزئي لنفق تنقيب عن المواد غير الحديدية والمواد النافعة، ولتقديم تعازيه لعائلات ضحايا هذا الحادث الأليم، حسب ما علم لدى رئاسة الجمهورية.
وكان حادث انهيار جزئي لنفق تنقيب بالمؤسسة الوطنية للتنقيب عن المواد غير الحديدية والمواد النافعة (الشعبة الحمراء) بمنطقة خرزة يوسف شرق مدينة عين أزال (50 كم جنوب سطيف)، مسبوقا بانفجار قد وقع صباح أمس، حيث لقي إثره
عاملان مصرعهما وأصيب ثالث حسب مصالح الحماية المدنية.
وأوضحت مصالح الحماية، أن عملية البحث متواصلة حاليا تحت الانقاض تحت إشراف المدير الولائي للحماية المدنية وحضور والي الولاية، للتأكد من عدم وجود عمال آخرين، في حين توجهت فرق متخصصة للحماية المدنية للبحث داخل النفق.

الوزير الأول يقدم تعازيه إلى عائلتي الضحيتين

بعث الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، برسالة تعزية الى عائلتي العاملين اللذين توفيا في انهيار نفق بمنجم الزنك، شرق مدينة عين أزال، بولاية سطيف، معبرا من خلالها عن «خالص التعازي وأصدق المواساة» إثر هذا الحادث الأليم.
وجاء في رسالة التعزية: «إثر الحادث الأليم، بعد انهيار نفق بمنجم الزنك بمنطقة خرزة يوسف شرق مدينة عين أزال، بولاية سطيف، الذي أودى بحياة عاملين وإصابة الثالث، يتقدم الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بأخلص التعازي وأصدق المواساة لعائلتي الضحيتين، راجيا من المولى عز وجل أن يتغمد روحهما في جنة الفردوس، كما يتمنى الشفاء العاجل للعامل المصاب».

...عرقاب يطلع على وضع العامل المصاب

إطلع، بعد ظهر أمس، وزير المناجم محمد عرقاب، بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة بسطيف، على الوضعية الصحية للعامل المصاب جراء حادث انهيار جزئي لنفق تنقيب بالمؤسسة الوطنية للتنقيب عن المواد غير الحديدية والمواد النافعة بمنطقة الشعبة الحمراء بالمخرج الشرقي لبلدية عين آزال (50 كلم جنوب سطيف.)
وأبدى محمد عرقاب استعداد الدولة للتكفل بعائلة المصاب الذي يتواجد حاليا «في حالة صحية مستقرة لا تستدعي القلق وذلك إلى غاية تعافيه تماما واستئناف عمله»، حاثا مسؤولي المركز الاستشفائي الجامعي على توفير كل الإمكانات اللازمة لضمان التكفل الجيد به.
كما قدم الوزير بالمناسبة، تعازي كل من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون
والوزير الأول عبد العزيز جراد لعائلتي الضحيتين المتوفيين بمقري سكناهما،
حيث أكد بأن «الدولة تساندهما وتقف بجانبهما على إثر هذا الحادث الأليم»،
واعدا بتحسين ظروف عمل عمال المنجم والتكفل بجميع انشغالاتهم في أقرب الآجال.

...ولجنة تحقق في ظروف وقوعه

وكشف وزير المناجم، بأن لجنة معاينة تضم إطارات من دائرته الوزارية وشرطة المناجم التابعة للوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية، قد باشرت تحقيقا في أسباب وظروف وقوع حادث الانهيار الجزئي لنفق تنقيب بالمؤسسة الوطنية للتنقيب عن المواد غير الحديدية والمواد النافعة بمنطقة الشعبة الحمراء بالمخرج الشرقي لذات البلدية.


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020
العدد18358

العدد18358

السبت 19 سبتمبر 2020
العدد18357

العدد18357

الجمعة 18 سبتمبر 2020
العدد18356

العدد18356

الأربعاء 16 سبتمبر 2020