أوفده الرئيس عبد المجيد تبون

بوقدوم يتحادث مع فاعلين ماليين بباماكو

أجرى وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، أمس الأحد، بباماكو، سلسلة من المحادثات مع عدة فاعلين ماليين، دارت أساسا حول الوضع في مالي، حسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية.
وأوضح البيان أنه «في إطار زيارته إلى باماكو أجرى وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم سلسلة من المحادثات مع العديد من الفاعلين الماليين دارت أساسا حول الوضع في مالي».
وأضاف المصدر أن الأمر يتعلق أساسا بـ»الوزير الأول السابق لجمهورية مالي سومايلو بوباي مايغا والذهبي ولد سيدي محمد الوزير السابق ورئيس اللجنة المكلفة بنزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج لاتفاق السلم والمصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر وأيضا سيدي ابراهيم ولد سيداتي رئيس وفد تنسيقية حركات الأزواد بلجنة متابعة اتفاق الجزائر التي ترأسها الجزائر».
وتحادث بوقدوم، الموفد من قبل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، مع «فاعلين سياسيين ماليين آخرين، لاسيما الإمام محمود ديكوقائد حركة أم5 ورئيس حزب «التوافق من أجل تطوير مالي» حسيني أميون غيندو»، حسب المصدر.
وخلص البيان إلى أن «الفاعلين الماليين أشادوا بدور الجزائر في المنطقة وبالتزامها الثابت إزاء مالي وشعبها وأعربوا عن تقديرهم للتضامن الفاعل الذي لطالما أبدته الجزائر إزاء هذا البلد الشقيق والجار».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18392

العدد18392

الجمعة 30 أكتوير 2020
العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020