سليمان أعراج لـ « الشعب» :

أخلقة الحياة السياسية جوهر الفعل السياسي

حياة كبياش

اعتبر سليمان أعراج عميد كلية العلوم السياسية والعلاقات الدولية، أن أخلقة الحياة السياسية للجزائر الجديدة، ووضع الضوابط الأطر القانونية مسألة مهمة من شانها إضفاء الفعالية والنجاعة على الحياة السياسية.
يرى أعراج أن المقترحات التي جاءت في بيان الرئاسة، أول أمس، المتعلقة بمشروع مراجعة القانون الانتخابي تخلق ديناميكية جديدة قائمة على احترام الدولة. وقال في تصريح لـ»الشعب» إن الحديث عن أخلقة الحياة السياسية، تقوم بالأساس على احترام الإرادة الشعبية، بل هي جوهر الفعل السياسي، الذي يعد رهانا مرجعيا بالنسبة للجزائر الجديدة، كما أن وضع أطر قانونية وضوابط دستورية، من شأنها إضفاء النجاعة على العملية السياسية.  
وأفاد أعراج، أن الحديث عن دور الشباب في مستقبل المشهد السياسي، نقطة فيصلية ومحورية ومستقبل العملية السياسية في الجزائر قائم على الشباب وإسهاماته في خلق ديناميكية وبعث روح جديدة، تساهم في النهوض بتطلعاتهم وصناعة أفق أفضل.
كلها تعكس – يضيف – أن هناك توجه نحو العودة إلى قاعدة أساسية وهي دمقرطة النظم السياسية، التي تؤكد أن السلطة للشعب، وأن هذا الأخير مصدر لكل السلطات، مشيرا إلى أن إلغاء نظام المحاصصة يتماشى مع الإرادة الشعبية.  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020