الوزير الأول يعزي عائلة بناني:

رحيــل عملاق المالوف الـمميـــــز

قدّم الوزير الأول، عبد العزيز جراد، تعازيه الخالصة إلى عائلة الفنان حمدي بناني الذي وافته المنية، أمس، عن عمر ناهز 77 سنة بمستشفى ابن سينا بعنابة، مشيرا إلى أن الساحة الفنية في الجزائر، لاسيّما أغنية الـمالوف، فقدت برحيله «قامة أخرى من قاماتها».
وجاء في برقية التعزية للوزير الأول قوله: «لقد تلقيت ببالغ الأسى وعميق التأثر نبأ الفاجعة التي ألـمّت بكم وبالساحة الفنية الجزائرية، برحيل الـمغفور له بإذن الله، الـفنان الـمبدع ومطرب الـمالوف القدير حمدي بناني، رحمه الله وطيب ثراه، الذي استبد به الـمرض وأنهى حياته الحافلة بالأعمال الفنية الراقية والطرب الأصيل».
ولا شك أن الساحة الفنية في الجزائر، ولاسيما أغنية الـمالوف —يضيف الوزير الأول— «تكون بعد رحيل عملاق هذا الطابع الـمميّز، قد فقدت قامة أخرى من قاماتها الفنية، كما لا شك أن الجمهور الفني وكل الشعب الجزائري سيظل يذكره ويذكر مآثره الفنية وأغانيه الأصيلة الهادفة التي لطالـما أبهجهم وأسعدهم بها على مرّ مساره الفني الثري».
وبهذه الـمناسبة الأليمة —يستطرد جراد— فإنّه «لا يسعني أمام قضاء الله وقدره إلا أن أشاطركم الآلام والأحزان فيما أصابكم وأن أتقدم إليكم، ومن خلالكم، إلى ذوي الفقيد خصوصا والأسرة الفنية عموما، بأخلص عبارات التعازي وأصدق الـمواساة والتعاطف، داعيا الـمولى جل وعلا أن يتغمّد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه وأن يلهمكم وذويه جميعا جميل الصبر وعظيم السلوان. إنّه وليّ ذلك وعليه قدير».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18392

العدد18392

الجمعة 30 أكتوير 2020
العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020