خلال لقاء صحفي

شيـتور: إرسـاء آليــات من أجـل استهـلاك أفضل

بــراقي: إنشاء لجنة لتطوير الطاقـة المتجددة

أكد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، أمس، بالجزائر العاصمة، أنه سيتم في القريب العاجل إنشاء لجنة لدراسة الوسائل الكفيلة بتطوير استهلاك الطاقة انطلاقا من الموارد المتجددة على مستوى تجهيزات الماء ذات الاستهلاك الواسع للكهرباء.
خلال لقاء صحفي على هامش اجتماع مع وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة، شمس الدين شيتور بحضور إطارات من القطاعين وممثلين عن شركة سونلغاز، كشف براقي عن انشاء لجنة في القريب العاجل بهدف تقييم الوسائل والفرص المتاحة لتزويد كبرى منشآت المياه بموارد تموين طاقوية متجددة.
وحسب الوزير فان الأمر يتعلق بإعادة تأهيل بعض تجهيزات الإنتاج الكهرومائي المتوقفة، واعتبر «لدينا تجهيزات كهرومائية متوقفة يمكننا إعادة تأهيلها وتشغيلها».
وبخصوص التحويلات الكبرى للماء والسدود وبالنظر لاستهلاكنا الكبير للطاقة «اتفقنا على تطبيق مخطط عمل لمراجعة النجاعة الطاقوية وتقليص نفقات المؤسسات المسؤولة عن هذه المنشآت».
وبدوره أشار شيتور إلى أن الهدف من هذا المشروع يكمن في تقييم الوضع والإمكانيات المتاحة في مجال انتاج الطاقة انطلاقا من الطاقات المتجددة، مضيفا أن تحقيق ذلك يستدعي «إعادة بعث المحطات الكهرومائية الصغيرة».
وركز وزير الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة على ضرورة إرساء آليات «لاستهلاك أقل بل وأفضل».
وبرأيه فإن «الأمر يتعلق بمعرفة إمكانية استغلال السدود الحالية لإيجاد آلية تسمح بإدماج المحطات الكهرومائية»، مقترحا «إطلاق دراسة مع الجامعة الجزائرية».
كما أكد شيتور على ضرورة التوجه نحو مفهوم الاستهلاك الذاتي بمعنى السماح للمواطن بإنتاج طاقته الخاصة من خلال مجموعات شمسية وكذا تجميع مياه الأمطار لاستهلاكه الخاص.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020