النقابات ستعرض مقترحاتها

إعادة النظر في ملف الوتائر المدرسية

خالدة بن تركي

 اعتبرت النقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين «ستاف»، أنّ الحديث عن الدخول المدرسي يستوجب إعادة فتح ملف الوتائر المدرسية، من أجل تقليص العطل، الحجم الساعي واعتماد المواد الأساسية في خطوة نحو استكمال البرنامج الدراسي في ظل الجائحة، غير أن الإشكال مطروح بخصوص اختلاف العودة للمدارس من ولاية إلى أخرى، ما يخلق اختلافا في المستوى الدراسي ومبدأ تكافؤ الفرص.
قال الأمين العام بوعلام عمورة لنقابة «ستاف» في تصريح لـ «الشعب»، أن إنجاح الدخول المدرسي المقبل 2020/2021، وضمان عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة دون المغامرة بهم في ظل استمرار فيروس كورونا، يقتضي إعادة النظر في الوتائر المدرسية على غرار العطل، البرنامج، والحجم الساعي وكذا التوجّه نحو اعتماد المواد الأساسية لتطبيق نظام الأفواج واحترام التباعد الاجتماعي لمنع تفشي الوباء في الوسط المدرسي.
ويتزامن التصريح حسب عمورة مع الجلسات التي تعقدها الوزارة مع الشركاء الاجتماعيين من نقابات مستقلة والتي انطلقت، أمس، لمناقشة كل ما يتعلق بالدخول المدرسي المقبل الذي لم يفصل فيه بعد بسبب استمرار الوباء، والذي يقتضي الخروج بمقترحات تراعي صحة وسلامة التلاميذ، الطاقم الإداري، وجماعات التربية.
وعن مدى السماح بالعودة للمدارس ببعض الولايات التي زال فيها الوباء، قال المتحدث أنه من الصعب تجسيده لأنه يخلق الاختلاف في الدروس ما ينعكس سلبا على الامتحانات الرسمية «البيام، والبكالوريا «، ويعيد المدرسة الجزائرية إلى ما يسمى «العتبة « التي ألغيت منذ سنوات، وهنا يجب التفكير جيّدا قبل تطبيق المقترح.
وصرح عمورة في الأخير، أنّ نقابات التربية في لقائها مع وزير التربية الوطنية، ستعمل على تقديم مقترحات حول كيفية إنجاح الدخول المدرسي المقبل، يتم مناقشتها وإثراؤها للخروج بتوصيات يتم العمل بها لإنجاح عودة التلاميذ إلى المدارس في ظل استمرار الجائحة، ودون أيّ خطر عليهم.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020
العدد18384

العدد18384

الإثنين 19 أكتوير 2020