انطلاق النشاط الحرفي للذهب بالجنوب

عرقاب: استغــلال المـادة يعــد قيمـة مضافــة

 بن فريحة: تكوين لإنشاء مؤسسات في مجال التنقيب المنجمي

أكد وزير المناجم محمد عرقاب، أمس، بولاية إيليزي أن بعث مشروع الاستغلال الحرفي للذهب بالجنوب الكبير يعدّ قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، موضحا خلال إشرافه على الانطلاق الفعلي لبعث النشاط الحرفي المنجمي رفقة وفد وزاري « أن بعث النشاط المنجمي في الجنوب الكبير يعدّ قيمة مضافة للاقتصاد الوطني ويندرج ضمن توجّه الحكومة في تنويع وتنمية الاقتصاد الوطني’’، في وقت أكّدت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام بن فريحة أن قطاعها سيرافق هذا المشروع الهام.
أكد وزير المناجم على « وضع أطر قانونية وتنظيمية تسمح للشباب بالإستغلال الحرفي للذهب عبر تراخيص تمنح لهم وفق شروط محددة، مع ضمان تسهيلات للإستفادة منها، ممّا سيقضي على الإستغلال العشوائي للمعادن وتهريبها».
وأكد عرقاب الذي رافقه كل من وزراء التكوين والتعليم المهنيين، هيام بن فريحة، والبيئة، نصيرة بن حراث، والوزير المنتدب لدى الوزير الأول مكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات، ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالحركة الجمعوية والجالية الوطنية بالخارج، نزيه برمضان، أن قطاعه وضع مخططا بالتنسيق مع مختلف الشركاء لضمان نجاعة هذا المشروع الهام وتجسيده بكيفية تضمن المحافظة على السلامة البيئية والتنوع البيولوجي وكذا التنمية المستدامة.
وأشار وزير المناجم في ذات السياق، إلى أنّه تم تحديد عدة مناطق بجانت والتي ستكون محلّ ممارسة نشاط الإستغلال الحرفي للذهب من طرف شباب المنطقة، الذين سيستفيدون من عمليات تأطير وتكوين ومرافقة واسعة في هذا الميدان بإشراف خبراء من الوكالة الوطنية للأشغال المنجمية، ووكالة المصلحة الجيولوجية الجزائرية.
ومن جهتها، أكدت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام بن فريحة أن قطاعها سيرافق هذا المشروع الهام الذي تمّ بعثه من جديد لضمان استغلال أمثل لمعدن الذهب بالمنطقة، من خلال ضمان التكوين المتخصّص للشباب الراغب في إنشاء مؤسسات في مجال التنقيب المنجمي.
وأبرزت في هذا السياق، بأن قطاع التكوين والتعليم المهنيين بولاية ايليزي سيتعزز في القريب بتخصصات ذات الصلة بشأن الإستغلال الحرفي لمناجم الذهب، مع تسخير العنصر البشري المؤهل ذو الخبرة في عمليات التأطير والتأهيل لممارسة النشاط المنجمي الحرفي وفق معايير تقنية وتنظيمية.
وجرى بالمناسبة، توقيع إتفاقية شراكة وتعاون بين قطاعي المناجم والتكوين والتعليم المهنيين تتضمن تنصيب الممتهنين في مختلف تخصصات المناجم والمحاجر على مستوى ورشات العمل، وكذا التعاون على الإستثمار وإنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة، في إطار تثمين جسور التواصل والتعاون المؤسساتي.
وسيكون للوفد الوزاري لقاء مع شباب وسكان المقاطعة الإدارية جانت يتم خلاله عرض مخطط مشروع الإستغلال الحرفي للذهب بالمنطقة، والأطر القانونية التي يتضمنها هذا المشروع وكيفية الإستفادة من التراخيص التي تتيح للشباب ممارسة هذا النشاط المهني بشكل منظم وناجع.
للإشارة فقط، تمّ إحصاء ثمانية (8 ) محيطات بولاية إيليزي للإستغلال الحرفي للذهب من طرف مصالح الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية بالموقعين تيريرين وأكندوكر، حيث تمّت دراسة الملف من طرف المصالح التقنية للولاية والتي أبدت موافقتها على استغلال تلك المواقع.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020
العدد18384

العدد18384

الإثنين 19 أكتوير 2020