في اطار المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية

إحصاء أزيد من 6500 مسجل جديد ببسكرة

أفرزت المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية المنظمة تحسبا لاستفتاء الفاتح نوفمبر حول مشروع تعديل الدستور، إحصاء 6543 مسجل جديد وشطب 6481 آخرين بولاية بسكرة، حسب ما أفاد به، أمس، المنسق الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، توفيق بوزياني.
أوضح توفيق بوزياني لوكالة الأنباء الجزائرية، أن المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية التي اختتمت الأحد، قد أسفرت عن تسجيل تغيير في أعداد الهيئة الناخبة عبر الولاية، مضيفا بأن مجموع المسجلين بعد العملية بلغ 510 آلاف و726 ناخب وناخبة بزيادة «طفيفة» تقدر بـ 62 مسجلا مقارنة بالمراجعة السابقة للقوائم الانتخابية.وجرت العملية في أجواء تنظيمية وصفها بـ»الملائمة»، إذ تم بالموازاة إدراج أسماء 3476 مواطن سينتخبون لأول مرة من البالغين من العمر 18 سنة وكذا الوافدين الجدد للولاية وشطب المتوفين الذين بلغ عددهم 4708 شخص إلى جانب 1773 مسجل بسبب تغيير الإقامة والمكررين وفاقدي الأهلية.
كما أشار نفس المتحدث، إلى أن هذه المراجعة التي جرت في ظروف «استثنائية» بسبب جائحة فيروس كورونا، رافقها تطبيق برتوكول صحي صارم من خلال توفير وسائل الوقاية والتباعد الجسدي لدى إيداع طلبات التسجيل لدى أمانة اللجان البلدية المكلفة بالمراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بالإضافة إلى إمكانية التسجيل عبر موقع اللجنة عن بعد.

...وأكثر من 17.290 بورقلة وإيليزي

أسفرت عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية تحسبا للاستفتاء على مشروع تعديل الدستور المزمع تنظيمه في الفاتح نوفمبر القادم، عن تسجيل ما لا يقل عن 17.293 ناخب جديد بولايتي ورقلة وإيليزي، حسبما أفادت به، أمس، مندوبيتي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالولايتين.
وأحصي 7.846 مسجل جديد بولاية ورقلة بعد هذه العملية، التي انتهت على مستوى البلديات الـ21 للولاية، حيث سمح هذا العدد من المسجلين الجدد في زيادة تعداد الكتلة الناخبة بالولاية من 369.741 ناخب إلى 372.411 ناخب، مثلما أوضح المكلف بالإتصال بالمندوبية الولائية للسلطة.
كما أسفرت هذه العملية أيضا عن شطب ما مجموعه 5.0176 شخص، الذين كانوا مسجلين في القوائم الانتخابية عبر مختلف بلديات الولاية وذلك لأسباب تتعلق إما بتغيير مكان الإقامة أو الوفاة، وفق ما ذكر مصطفى قاصب.
وسجلت بلدية ورقلة أكبر نسبة من حيث عدد المسجلين الجدد بواقع 1.990 مسجل، تليها بلدية عين البيضاء بمجموع 1.120 مسجل جديد، كما جرى توضيحه.
ومن جهتها، سجلت ولاية إيليزي وفي إطار العملية ذاتها 9.447 ناخب جديد وشطب 6.189 مسجل عبر كافة بلديات الولاية ليصبح مجموع تعداد الهيئة الناخبة 81.908 ناخب، كما أوضح المندوب الولائي للسلطة، فيصل يوسف.

...و أزيد من 5600 بسعيدة

أحصت المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات 5.675 مسجل جديد في القوائم الانتخابية عبر 16 بلدية مشكلة لإقليم ولاية سعيدة في إطار عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية، تحسبا للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور المقرر في الفاتح من نوفمبر المقبل، حسبما علم ، أمس، لدى ذات الهيئة.وأوضح نفس المصدر أن الهيئة الناخبة بولاية سعيدة بلغت بعد المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية 246.126 ناخب من ضمنهم 5.675 ناخب جديد يتوزعون على 3.324 ذكور و2.351 إناث. وأحصت عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية 3.721 مشطوب من بينهم 2.188 ذكور و1.533 إناث، وفقا لذات المصدر الذي أشار إلى أن فترة وضع الطعون لدى اللجان البلدية لمراجعة القوائم الانتخابية قد انطلقت اعتبارا من اليوم الاثنين حيث تدوم خمسة أيام قبل تقديم النتائج النهائية التي سترفع إلى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات. ومن جانب آخر أنهت المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات عملية تنصيب مندوبيات البلديات 16 الذين أسندت إليهم مهمة ضبط التحضيرات التنظيمية الضرورية لهذا الموعد الانتخابي.
وتحسبا لهذا الموعد الانتخابي شرعت ذات المندوبية الولائية بدءا من، أمس، في عملية مراقبة إجراءات الاستعداد لتطبيق البروتوكول الصحي لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) عبر جميع مراكز ومكاتب التصويت بالولاية بغية حماية صحة المواطن.
للإشارة تحصي المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات 761 مركز ومكتب تصويت بولاية سعيدة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020