مريم شــــرفي:

أكثر من 1700 حالة مساس بحقوق الطفل منذ بداية السنة

كشفت المفوضة الوطنية لحماية الطفولة، مريم شرفي، أمس، بالجزائر العاصمة، أن الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة تلقت في الخط الأخضر (11/11)، أزيد من 1700 إخطار حول حالات المساس بحقوق الطفل، منذ بداية السنة الجارية.
أوضحت شرفي، في افتتاح للملتقى الوطني حول «دور المجتمع المدني في الوقاية من الجرائم المرتكبة ضد الأطفال»، بمبادرة من الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، بالتنسيق مع مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة بالجزائر، أن «الهيئة تلقت 1728 إخطار عن انتهاكات حقوق الطفل، (977 ذكور و751 إناث)، وذلك خلال الفترة الممتدة من الفاتح 1 يناير إلى غاية 17 أكتوبر 2020.
وفي السياق، أكدت المتحدثة أن الهيئة تلقت خلال نفس الفترة عبر رقمها الأخضر «مجموع 704.125 مكالمة هاتفية، بعضها تناولت حالات المساس بحقوق الطفل وأخرى تمثلت في طلب توجيهات أو استفسارات أو تتعلق بانشغالات ترتبط بمسألة الطفولة أو مهام الهيئة.
من جهته، أشاد ممثل مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف بالجزائر إسلام بوخاري، في ذات السياق، بـ»الإنجازات» التي حققتها الجزائر في مجال حماية الطفولة وترقية حقوقها، لاسيما «القانون المتعلق بحماية الطفل (15 جويلية 2015) الذي يهدف إلى تحديد القواعد والآليات لحماية الأطفال». 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020