مشاركون في يوم دراسي

الجنــوب الشرقــي ساهــم بفاعليــة في تمــوين الثــورة بالســلاح

أكد مشاركون في يوم دراسي حول « نشاط وتنظيم الثورة التحريرية بالجنوب الشرقي من 1956 إلى 1962» نظم، أمس، بورقلة، أن منطقة الجنوب الشرقي ساهمت بشكل فعال في تموين الثورة التحريرية المظفرة بالسلاح.
وأجمع متدخلون من أساتذة جامعيين وباحثين ومهتمين بتاريخ ثورة أول نوفمبر 1954 المجيدة في هذا اللقاء الذي أشرف على افتتاحه نيابة عن قائد الناحية العسكرية الرابعة نائب قائد ذات الناحية، اللواء محمد الطيب براكني، أن منطقة الجنوب الشرقي للوطن قد ساهمت في تموين الثورة التحريرية المظفرة بالسلاح بفضل عناصر جيش التحرير الوطني المجندين لمهمة اقتناء السلاح من خارج الحدود لتعزيز الكفاح المسلح ضد المستعمر.
وفي هذا الجانب، أشار الأستاذ محمد السعيد عقيب من جامعة الوادي في مداخلته بعنوان «الولاية السادسة التاريخية ودورها في الثورة’’ أن منطقة الجنوب الشرقي للوطن ساهمت بشكل كبير في جانب التسليح، موضحا أن عملية جلب السلاح من الخارج كانت قد بدأت قبل اندلاع ثورة أول نوفمبر 1954 المظفرة وتواصلت خلال فترة الكفاح المسلح الذي خاضه الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي».
وأضاف «أن التحاق أعداد كبيرة من المواطنين بصفوف الثورة التحريرية كان له الأثر المباشر على زيادة الحاجة إلى السلاح كما ونوعا لمواجهة الجيش الفرنسي المدجج بالعتاد والعدة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18560

العدد 18560

الإثنين 17 ماي 2021
العدد 18559

العدد 18559

الأحد 16 ماي 2021
العدد 18558

العدد 18558

السبت 15 ماي 2021
العدد 18557

العدد 18557

الجمعة 14 ماي 2021