حامد حمور، رئىس القسم الرياضي:

لا يتسامح مع الأخطاء اللغوية

«جاء خبر رحيله بمثابة الفاجعة، مختار سعيدي كما عرفته كان معياره المهنية أولا وقبل كل شيء، دقيق الملاحظة يميز بين الرداءة والجودة كالغربال في وقت زمني قياسي، بالنظر إلى خبرته وإلمامه بعمق العمل الصحفي. المرحوم لم يكن يخطئ في رأيه عن نوعية الكتابات حيث يشجع كل من يرى أنه موهوب ويمنح الفرص للجميع خاصة المتميزين.
لا يتسامح مع الأخطاء اللغوية، يمنح للصحافيين الإضافة ويقاسمهم تعب وضع اللمسات الأخيرة لأعمالهم، وجدّ متفوق في صياغة العناوين ويمنح لمختلف المقالات قيمة تجعلها بارزة.
وفي الجانب الإنساني، وجدناه اجتماعيا يمازح ويداعب الجميع تارة وتارة أخرى يخوض في أحاديث متنوعة المواضيع ويناقش معك كل المسائل، ولا أنسى أنه كان منجذبا ومهتما بالرياضة، وكثيرا ما يخبرني بأنه منذ الصغر كان يتردد على العديد من الملاعب ويشاهد المباريات التي يلعب فيه نجوم سابقون في كرة القدم.
تأثرنا شديد التأثر لرحيل أحد الأقلام المتميزة في جريدة الشعب، حيث كان له عمود يومي يتفنّـن في كتابته ونتابعه باستمرار من خلال أسلوبه الجذاب ولغته القوية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18417

العدد18417

السبت 28 نوفمبر 2020
العدد 18416

العدد 18416

الجمعة 27 نوفمبر 2020
العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020